المغفل من يظننا مغفلين....

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏5 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    لم يكلف قائد (المآومة) اللبنانية نفسَه في خطاباته الأخيرة أن يفسر لنا الآتي:
    - إذا كانت ضرورة إنقاذ النظام [الممانع] في دمشق..وضرورة التصدي للظلاميين والتكفيريين [وفق توصيفهم] اقتضت أن يخرج حزبه - علانية - عن الدولة اللبنانية.. ويخرق سياسة (النأي بالنفس) التي ادعت الحكومة اللبنانية انتهاجها منذ بداية الازمة..
    - وإذا كان الحفاظ على مشروع المقاومة اقتضى اختراق الحدود السورية ..إلى حمص.. إلى ريف دمشق والغوطة..إلى الريف الحلبي...
    - وإذا عاب أنصاره على بعض العلماء دعوتهم للجهاد في الشام دون فلسطين..
    - وإذا عابوا على (مرسي) أن يغلق سفارة النظام السوري ولا يغلق سفارة الصهاينة....وإذا..وإذا..وإذا..
    ما الذي جعل الضرورة تبيح استباحة الحدود اللبنانية السورية ..ولا تبيح الحدود اللبنانية الفلسطينية.. في عز العدوان...؟
    هل كانت هناك ضرورة أكثر من حرب غزة عام2008، وحرب غزة 2012..؟
    هل كانت هناك ضرورة أكثر من تدنيس واقتحام الأقصى مرات ومرات...ولم يقل (نصر الله) أن تلك الضرورة تبيح له اختراق الحدود إلى الصهاينة لنصرة الفلسطينيين..؟
    في أيام حرب غزة الأولى2008 كان يطل كل ليلة من ليلي عاشوراء على أنصاره في الضاحية الجنوبية ..ينظّر للمقاومة..وغزة تدك..وأهلها يبادون..أم تظنون أنه لا ذاكرة لنا يا أدعياء المقاومة...
    ما مقاييس الضرورة هنا.. وهناك؟ أم أن النظام السوري أهم بكثير من الشعبين (الفلسطيني والسوري معا)...؟

    المستفسرعن همه (وسيم كريم)


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة