اللحظات الأخيرة,

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏7 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    أنا فاقدة للتركيز لهذا أرجو من الجميع المعذرة على أية كركبة,

    في البدء أود أن أشكر فئة الأصدقاء المقربين و للأسف لن أستطيع أن أذكر أسماءهم خوفا من أن أنسى أحدهم لا سيما أن لوحة من أتابعهم و من يتابعونني معطلة عندي,

    لكني أستطيع حصرهم في هذه الفئات الثانوية:
    من أمزح معهم على العام كثيرا و بيننا مودة و رحمة,
    من هم أصدقائي في الفيس بوك,
    من راسلوني على الخاص لأي سبب أو لآخر و صارت بيننا أيضا مودة و رحمة,
    من كانوا أصدقاء لي و حدث بيننا سوء فهم و لم يعد بيننا أي تواصل لكنهم بالنسبة لي لا زالوا أصدقاء,

    أيضا كل الشكر لمن دعموني في لحظات الشدة سواء على الخاص أو على العام,
    سواء من أصدقائي أو غير أصدقائي,
    سواء من يتابعني و أتابعه أو يتابعني و لا أتابعه أو لا يتابعني و لا أتابعه,

    و الشكر أخيرا لكل الأعضاء الذين أفادوني و كانوا سببا في تطوري فكريا,

    .................

    و الآن دور طلب الاعتذار,

    طبعا الاعتذار لكل من أخطأت بحقه بدون قصد لأنه ليس من طبعي أن أخطئ في حق أحد بقصد,
    ................

    و الآن دور التوضيح,

    1. تم اتهامي هنا بأنني منافقة رغم أنني لم أخف عقيدتي يوما,

    دخلت هنا قرآنية لا أؤمن بالأحاديث و انتقلت في النهاية إلى الإيمان بأن العقل هو الرسول الحقيقي الذي يستوجب عليه أن يُخضع كل شيء لحكمه,
    فإن وجد ما هو غير مقبول له عليه أن يرفضه حتى حين,

    من الأشياء التي لم أستسغها أبدا هو أن أدافع عن الله خالق الكون و عن دينه و في المقابل أعادي الإنسان,
    و أعتقد أن هذا من حقي و ليس من حق أحد إخضاعي إلى قناعاته التي قد أراها دموية و لا تناسبني,

    أكون منافقة حين أصرح بأنني أؤمن بكل تفاسير الإسلام الكلاسيكية ثم أسلك سلوكا مغايرا لها,

    لكنني ضد تلك التفاسير تماما و ضد دين الشيوخ و ديني هو الفطرة تماما كما جاء في الآية 30 من سورة الروم: فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ

    و فطرتي تفرض علي أن أعامل الجميع معاملة إنسانية بدون أي تمييز بسبب اللون و العرق و الدين و الجنس و اللغة و الشكل و الرأي السياسي و الأصل الاجتماعي و الأصل الوطني ....... إلخ كما جاء في هذا العرض:

    https://www.youtube.com/watch?v=0wsJH8jWfME

    لا حكم لي على أحد و الله وحده من له الحكم,

    2. لم أدعي العلم يوما و مشاركاتي هنا كلها فطرية و تخضع لتجاربي في الحياة و تجارب آخرين,

    مممم لو كان هناك شيء نسيته ذكروني,

    نسيت,
    لا أكره أحد فالكراهية ساقطة من قاموسي الشخصي,

    تحياتي و مودتي للجميع ?

    تعلم الإخلاص (شهر زاد)Google إجابات-العلاقات الإنسانية-الحب


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة