الفرق بين نشر الإسلام عند الأمازيغ وعند العرب الجرب ههههههههههههه ( الحمد لله ولدت أمازيغي ولست عربي

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏8 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    العرب الفتح الإسلامي عندهم
    ههههههه القتل و سبي النساء و اغتصابهم و فعل جميع الفواحش معهم و فرد
    ضرائب على قراءة أي سورة قرآنية اقتتال و قتال و سفك الدماء و أسرت الجيوش و سبي النساء و ترميل أخريات

    عند الأمازيغ ههههههههههههه
    حكاية دخول الاسلام الى جزر المالديف يرويها الرحالة الأمازيغي محمد بن عبد الله بن محمد
    الطنجي المشهور بابن بطوطة الذي جاء الي جرز المالديف واقام فيها عام 1345 م قائلا: ان دخول الاسلام اليها جاء عن طريق شخص يسمى "ابو البركات البربري" وهو داعية اسلامي كان يطارد روحا شريرة كانت تطلب كل شهر ضحية (فتاة عذراء) تقدم لها على مذبح معبد "ماليه" عاصمة المالديف، وحين اراد ان يؤكد للناس فضل دين الاسلام الذي يدعوهم اليه اخذ مكان الضحية علي المذبح وظل يقرأ القرآن طوال الليل والناس يحيطون به في خوف ورهبة. وبدأ الخوف يزول عن الناس حين لم تظهر الروح الشريرة في ذلك اليوم وفيما تلاه من ايام.. وهكذا تحول الملك والاهالي للاسلام
    ومهما اختلفت الروايات و الأحاديث، فإن الحقيقة التي لا غبار عليها هي أن أجدادنا الأمازيغ تواصلوا مع شعوب أخرى و أوصلوا لهم رسالة الإسلام والمعرفة دون إراقة للدماء أوإستعباد للشعوب أو السيطرة عليها، أو الطمع في أموالهم وأرضهم أو نسائهم. فلم يذكر التاريخ عن أبي البركات يوسف البربري أنه طلب ملكا أو جاها أوأنه قتل أو ذبح أو شرد أهل المالديف أو عرب أو خرب تلك البلاد. وما يزال قبره مزارا للسياح و أهل البلاد إعترافا بجميله.
    __________________

    Mazigh Landالسعودية-العالم العربي-المغرب-مصر-الجزائر


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة