المخابرات السورية وجيشها من الجهاديين

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏1 ابريل 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    اسامة باكير : كلنا شركاء

    جلس الثلاثة لا يتكلمون ويشاهدون الطرقات والناس حولهم وهم يقصدون هدفهم , تتصبب من جباههم حبات العرق , انها مغامرتهم الكبرى وجهادهم الاعظم وهاهو زميلهم في السيارة المغلقة يسير امامهم مع حمولته الغالية والتي ستحيل ابواب سفارة العدو الى ركام .انهم مجموعة جندو من قبل احد الجهاديين من عملاء النظام والذي شاء حظه العاثر ان يعود حيا من الجهاد بالعراق ولم يلبث ان استدعي الى الامن السوري الذي كان مهيا له ملفا كاملا باعماله واسماء رفاقه وعائلته وصور لمسكن اهله وكل شي يمت له بصلة يومها كان الحديث يدور حول حب الفرد لعائلته مع التهديد المبطن بالكارثة التي يعنيها فقدان احدهم ولم يكن لهم الا طلب واحد بسيط جدا !!! وهو التعاون معهم في كل ما يرغبونه كان ذلك اليوم مصيريا بالنسبة له فقد انضم الى فئة من الجهاديين المتعاونين والذين وظيفتهم تجنيد الاخرين للقيام بعمليات لا يعرفون ان النظام هو وراء تجنيدهم وهو من زودهم بالخطة والهدف والمعدات وترجع بداية ذلك الى بدء حرب اجتياح العراق بعد ان فتحت ابواب للنظام لم يحلم بها نتيجة هذه الحرب فقد قام باعداد قواعد بيانات لكل شاب اتجه للجهاد في العراق وسهل لهم مسيرهم بل ونقلهم باليات من عنده ولدى عودة من بقي حيا من هؤلاء الى بلدهم بدأت عملية استدعاؤهم وتم تصنيفهم في ثلاث مجموعات مجموعة رفضت تماما التعاون وما عرض عليهم وهؤلاء سجنوا ومجموعة ابدت قبولها للتعاون وظلت على وعدها ومجموعة تظاهرت بالقبول ثم رتبت اوضاعها بالهرب او الاختفاء بعد تأمين عائلتها ولحسن حظ النظام كانت المجموعة الثانية اكثر من كافية ويوم تنفيذ عملية السفارة كانت الشوارع حولها تعج بالأمن السوري الذي حشد هناك من الصباح انتظارا للمجموعة التي ستنتحر على ابواب السفارة ..وقد اصيب سائق الفان ولم يمت في موقع الحادث واستطاع الابتعاد قليلا الا ان الاوامر كانت بالاجهاز عليه والادعاء انه توفي بللمشفى خشية استجوابه من قبل الاميركان ولما تم الامر ابلغ العميل الذي جندهم ان يتوارى بانتظار اوامر واهداف اخرى والادعاء انه ملاحق وهنا اعرض لفيديو الحادثة الذي يوضح

    ان الامن كان بالانتظار واصابة سائق الفان الذي التحق بهم ومحاولته الفرار

    &#00http://www.youtube.com/watch?v=g8KxCITSJIs

    &#00

    اما المثال الأخر على المجموعة الثالثة التي غيرت ما تم الاتفاق عليه فهو ابو القعقاع (محمود قول اغاسي)الذي بعد ان عمل مع النظام في تجنيد المجاهدين للعراق وتسهيل امرهم اصبح من الشيوخ المشهورين وخطبه اصبحت توزع بعلم النظام الا انه اعتقد انه اصبح من أهل البيت وصديقا شخصيا لرأس الهرم فأصبح يجنح رويدا رويدا الى ان اجرى خطبة انتقد فيها الاوضاع مخاطبا الرئيس مما ادى لاعتياله مباشرة وبالأسفل رابط خطبته

    الاخيرة

    &#00

    http://www.youtube.com/watch?v=TMH7T4hZUSs

    &#00وقد بدأ النظام بهذه التقنية الشريرة منذ زمن بعيد عندما جند شخصا هو النقيب ابراهيم اليوسف ضابط أمن كلية المدفعية في حلب للادعاء بأنه معاد للنظام ويخترق جزء من تنظيم الاخوان بحلب ويجند اثنان منهم بدون معرفة قيادة الاخوان وذلك للقيام بأعظم عملية خدمت النظام من وقتها وختى الأن اذ انه بقتل حوالي 200 طالب علوي انذاك اعطى كرت ابيض للنظام من قبل الطائفة ليمارس ما مارسه من قمع في كافة سوريا ومذابح حماة وحلب وتدمر وضم صوت الطائفة وراءه حتى اليوم

    عدا عن بعض الشباب اليساري منهم والذين استمروا بمعارضته ودفعوا الثمن مضاعفا

    وهو نفس الاسلوب الذي اتبعته الصهيونية مع اليهوذ في اوروبا لتحفيزهم للسفر الى فلسطين

    وقيامها باغراق سفينة يهودية للضغط على الحكومة البريطانية التي قننت الهجرة اليهودية ففيفي 11 /11 /1940، رفضت (السلطات البريطانية) السماح للمهاجرين اليهود الذين كانوا في السفينة باتريا، التي كانت ترسو في ميناء حيفا بالنزول في فلسطين، وأتاحت لهم بدلا من ذلك فرصة الذهاب إلى جزر موريشس. ثم ضغطت الوكالة اليهودية على الحكومة البريطانية، بدون أن يحقق ضغطها نجاحاً، وفي يوم الخامس والعشرين من الشهر نفسه قتل الانفجار 240 شخصاً من أولئك اللاجئين و12 شرطياً في عملية خطط لها الياهو غولمبو، وكان صديقاً حميماً ومساعداً مقرباً من بن غوريون. ) وللتغطية على هذا العمل الإرهابي قامت الحركة الصهيونية بإطلاق اسم(موليديت) على هذه السفينة وتعني بالعربية (الوطن) .؟ كما وضعت

    جزءاً من هذه السفينة في ما يسمى متحف الحربية الإسرائيلي .؟ و تقوم كل عام بإحياء ذكرى غرق السفينة .؟

    &#00

    وهنا رابط لحادثة الباخرة اليهودية

    http://www.alazmenah.com/?page=show_det&select_page=13&id=270

    &#00

    واقتبس هنا الكلام من مذكرات ايمن الشربجي احد قادة الطليعة المقاتلة في دمشق والذي قتل بعد ذلك حيث يبين بوضوح عدم معرفة الطليعة في الشام وحماة بالعملية ولا بابراهيم اليوسف الذي افترض انه من اخوانه من حلب لان الاتصالات وقتها

    كانت صعبة وشحيحة والجدير بالذكر ان ابراهيم اليوسف لوحق وقتل وتم التمثيل بجثته ليكتمل السيناريو

    &#00بداية الأقتباس (شهدت هذه المرحلة تطورآ جديدآ على الساحة السورية إذ قام الإخوة في حلب بضرب عدد من الأهداف التابعة للمخابرات وأثناء تأدية إحدى العمليات استشهد اثنان من الإخوة المنفذين هما الأخ وليد العطار والأخ عصام مواصلي فعملت السلطة على توسيع دائرة الإعتقالات وقامت بإهانة أهالي المواطنين فقرر الإخوة في حلب تنفيذ العملية التي هزت أركان النظام النصيري العميل ألا وهي عملية مدرسة المدفعية التي خططلها الأخ الشهيد النقيب إبراهيم اليوسف ضابط أمن المدرسة والموجه الحزبي فيها وقد كان يخفي انتماءه للإخوان المسلمين وللتنظيم الجهادي المسلح وقد شارك في تنفيذ العملية عدد من الإخوة المجاهدين في حلب .وأسفرت هذه العملية عن قتل أعداد كبيرة من الضباط النصيريين الذين فاق عددهم المائتي ضابط .بدأت الأخبار تنتشر والأحاديث تزداد عن حصول عملية ضخمة في مدرسة المدفعية بحلب استهدفت الضباطالنصيريين وقد راودتنا الشكوك حول صحة هذه العملية إلى أن جاءنا الأخ عبد الستار الزعيم بعد ثلاثة أيام وأخبرنا بصحة الأنباء الواردة عن مدرسة المدفعية كما أكد لنا أن الإخوة في قيادة حماة لم يكونوا على بينة من أمر العملية وأنه شخصيآ لم يكن يعلم بها وأن قيادة التنظيم في حلب هي التي اجتهدت باتخاذ القرار وذلك نتيجة للجرائم المتزايدة التي يقوم بها زبانية النظام في حلب وقال بالحرف الواحد :

    } نسأل الله أن يجعل العواقب إلى خير{ , وأصر على عدم تصعيد العمليات قائلآ :{ سنستمر في خطتنا القديمة وسنقوم بعمليات اغتيال كما سنضرب عناصر المخابرات بين الفينة والأخرى على سبيل التأديب فقط أما معركتنا فهي مع رؤوس النظام هؤلاء هم المجرمون وهم مسؤولون عن كل ما يحدث وأما ضربنا لعناصر المخابرات فكي يشعروا بأنهم لن يفلتوا من العقاب إذا استمروا بالانصياعلأوامر سادتهم المجرمين { , وأكد قائلآ : } إنني أخشى في حالة التصعيد أن نجر إلى معركة مكشوفةغير متكافئة مع السلطة على غرار ما حدث في مسجد السلكان بحماة عام 1964 وهذه ما تسعى إليه السلطةبكل ما أتيت من قوة { .

    أما السلطة فقد قامت بحملة إعلامية مسعورة ولأول مرة ظهر المجرم عدنان دباغ على شاشة التلفزيون وهويعلن بيان صادر عن سلطته المجرمة أكد فيها ما توارد من أنباء عن مدرسة المدفعية كما اعترف بثلاثين قتيلآ وثمانين جريحآ وأعلن بأن الأخ إبراهيم اليوسف وإخوانه المجاهدين هم المسؤولون عن هذه العملية واتهمهم بالعمالة لأمريكا واسرائيل كما أنه اعترف بمسلسل الاغتيالات دفعة واحدة وراح يلصق صفاته وأسياده بهؤلاء الإخوة الأبطال كما أنه ركز اتهاماته على النظام في العراق وهدد الإخوان المسلمين بكل فصائلهم بالتصفية والتدمير وراح يعلن أشد العقوبات على كل من يتستر عليهم من المواطنين .وأعقب هذا البيان بيان آخر وضعت فيه السلطة صور عدد من الإخوة المجاهدين في حلب وأعلنت عن جائزة قدرها 100 ألف ل.س. لكل من يساعد في الوصول إلى أحد هؤلاء الإخوة وأذكر منهم الأخ عدنان عقلة والأخ الشهيد إبرا هيم اليوسف . هنا بدأ التوازن الذي كان يسير عليه التنظيم بالاختلال كما بدأت علائم انعدام التنسيق بالظهور ونترك تفصيل هذا الأمر للإخوة في حلب فهم أدرى بعدد العمليات والاشتباكات التي حصلت .أما الأخ القائد عبد الستار الزعيم رحمه الله وكما فهمنا منه فقد كان يصر على عدم التصعيد العسكري لكي لا نقع في منزلق خطير لا نستطيع التنبؤ بأبعاده , وبهذا الوعي

    تمكن الإخوة بفضل الله من تفشيل كافة مخططات السلطة وقررت القيادة الاستمرار بمسلسل الاغتيالات .)انتهى الأقتباس

    &#00

    روابط المذكرات

    http://homsrevolution.org/tag/مذكرات-أيمن-شربجي/http://archive.org/details/syria_book2

    &#00

    &#00

    ومن اسهل العمليات لدى هذه الاجهزة هي القيام بتحضير سيارة بالمتفجرات والطلب لأحد عملاؤها المزدوجين بقيادتها والادعاء ان مهمته تسليمها في المكان الفلاني ورسم الطريق له ومن ثم تفجيرها في احدى نقاط المسار مع العميل كما حدث في التفجير الاخير بالمزرعة حيث كان هناك سيارتين محضرتين للتفجير انفجرت واحدة اما الثانية فيبدو انها وخلافا للمخطط كانت قريبة من الاولى فتضررت وقتل السائق او جرح او انه فهم اللعبة ففر من المكان وذلك كما يشاهد في الفيديو التالي

    تفجير الزرعة

    http://www.youtube.com/watch?v=QcUcZ0O3RdY

    &#00

    وهذه تكررت في كثير من الاماكن كتفجير القزاز الأول عام

    2007

    &#00

    http://www.zaman-alwsl.net/readNews.php?id=7640http://www.christian-guys.net/vb/showthread.php?119631-%E3%CC%E3%E6%DA%C9-%CC%C8%E5%C9-%C7%E1%E4%D5%D1%C9-%CA%DA%E1%E4-%E3%D3%C4%E6%E1%ED%CA%E5%C7-%DA%E4-%CA%DD%CC%ED%D1%ED-%C7%E1%DE%D2%C7%D2-%C8%CF%E3%D4%DE




    والثاني2012

    &#00

    http://www.youtube.com/watch?v=yxX2604PSps




    ما اود الوصول اليه ان اجهزة هذا النظام المتوحش لديها من العملاء المزدوجين ما يكفي لاجراء اي عملية انتحارية او جهادية المظهر واتهام الفئات الأخرى بارتكابها وقد توصلت قبل المخابرات الروسية والاميركية لتحقبق حلم كل منهم بايجاد جيش من الروبوتات تحركه كما تشاء كما في افلام الخيال العلمي الا ان الروبوتات السورية ادمية وهي تستعملها منذ بداية الثورة للايهام بوجود اعوان القاعدة وعصابات مسلحة وهو امر حدث لكنهم مقاتلين في مناطق التماس وليسوا انتحاريين بعمليات تقتل اكبر عدد من المدنيين .وخوفي ان تلجأ السلطة لاعادة سيناريو مدرسة المدفعية باجراء مذبحة كبيرة بتفجير او باستعمال السلاح الكيميائي لاحذى تجمعات الطائفة بدمشق او الساحل لا لتجمع ولائها كونها بالأصل منهكة وخائفة ولكن لاستدعاء تدخل دولي وتقسيم البلادبدعوى تعرضهم للابادة وقد قمت بكتابة هذا التحليل وزدت عليه تصور درامي خيالي للمشاركين في تفجير السفارة الاميركية عام 2007 ويمكن لكل من يريد التوسع البحث في غوغل
     

مشاركة هذه الصفحة