2riadh

Excellent

خرافة وبطلان التحريم بعدد الرضعات وزيف رضاع الكبير ج2
اخطاء في التفسير اللغوي للاية
بقوله تعالى
حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالَاتُكُمْ وَبَنَاتُ الْأَخِ وَبَنَاتُ الْأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ
اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ وَأُمَّهَاتُ نِسَائِكُمْ وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي
دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَإِنْ لَمْ تَكُونُوا دَخَلْتُمْ بِهِنَّ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ وَحَلَائِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلَابِكُمْ وَأَنْ
تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللهَ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا
(سورة النساء 23)

مما جاء في تفسير الايه لغويا بالخطا في التحريم بعدد الرضعات واية النساء مدنيه وهي ليست كحال تحريم الخمر او لحم الخنزير
لا تاكل لا تشرب وتنتهي المسالة فما قبل نزول الايه لم يعالج نص الايه ان كان هنالك اخوات في الرضاعه وزواجهن ولهن اولاد من ازواجهن كيف حالهن بعد نزول الايه وكان تفسير اقوال البشر فقط قولهم انها حرمت عليه لانها اخته بالرضاعه والاولاد يصبحوا بالشارع لا بل بعد التحريم تجد ازواجا اكتشفوا ان زوجته اخته بالرضاعه وفي ليلة وضحاها تصبح محرمة عليه كل هذا يتبين لكم انه تفسير بشري بامتياز لا علاقة له بالقران وتحريف الحقائق و لا يستند على اي تفسير صحيح للايه لان الله سبحانه اصلا لم يحرم بما يسمى بعدد الرضعات ولا يحرم بدون ان يبين حل لتلك الاشكاليه قبل نزول اية التحريم
ولا اعلم اين عقول الناس من الايه التي تبين ان المرضعه الغريبه تعطى لها الاجر فقط وليس هنالك تحريم بعدد الرضعات

وبقوله تعالى
{ وَإِنْ أَرَدْتُمْ أَنْ تَسْتَرْضِعُوا أَوْلَادَكُمْ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ إِذَا سَلَّمْتُمْ مَا آتَيْتُمْ بِالْمَعْرُوفِ }
(سورة البقرة 233)

اي استرضع الأبُ ولدَه طلَب له امرأة تطعمه من لبنها وما اتيتم بالمعروف اي تعطي للمرضعه
اجر الاسترضاع وليس الرضاعه لانها ليست امه ولا يوجد تحريم فيها بعدد الرضعات
ففي اللغة بحال جلب مرضعه نقول استرضاع او تسترضعوا
استرضعَ يسترضع ، استرضاعًا ، فهو مُسترضِع ، والمفعول مُسترضَع
بينما الام الحقيقيه نقول عنهارضاعة الام لولدها من لبنها
أَرْضَعَ: (فعل)
أرضعَ / أرضعَ لـ يُرضع ، إرضاعًا ، فهو مُرضِع ومُرضِعة ، والمفعول مُرضَعٌ - للمتعدِّي
أَرْضَعَت الأُمُّ: كان لها ولدٌ تُرضِعه
أرضعت الأمُّ ولدَها: أطعمته من لبنها
واية التحريم بعدد الرضعات لا يوجد فيها ذكر استرضاع حتى تصح مسالة عدد الرضعات
بالتحريم لكن فيها فقط ارضاع او يرضعن دلالة على ان المقصود بها هي الام الحقيقية وليست المرضعه
الغريبه ومما بينته اعلاه يتبين لكم الفرق بكلمتي الرضاعه والاسترضاع
والذي تتوضح فيه لكم مدى الخطا اللغوي في التفسير لاقوال البشر والبعيده عن مراد
الايه في كتاب الله سبحانه فلا يوجد اصلا تحريم اخوات او اخوة بعدد الرضعات
ننتقل بعدها الى التفسير العلمي بحقيقة التحريم رقم الاية هو 23 وهي برمجت القران الكريم
والمقصود بها كروموسومات الذكر والانثى هو 23 كروموسوم لكل واحد منهم وعليه التداخل في تلك المسالة ياتي فيها التحريم
فالجينوم البشري هو المجموعة الكاملة من متسلسلات الحمض للبشر، مُشفرة على هيئة DNA،
وتتواجد بداخل أزواج الصبغيات (الكروموسومات) ال 23 الموجودة في نواة خلية الإنسان، كما تتواجد أيضا في
داخل جزيء DNA صغير موجود بالميتوكوندريا الواحدة
( DNA) هو جزيء ضخم يتواجد داخل خلايا كل الكائنات الحية والعديد من الفيروسات ويحتوي على المعلومات الوراثية التي تسمح بعمل وتكاثر وتطور هذه الكائنات، الدنا والحمض النووي الريبوزي (الرنا RNA) عبارة عن أحماض نووية تُشكِّل إلى جانب كل من البروتينات والليبيدات والسكريات المتعددة الجزيئات الضخمة الأربعة الضرورية للحياة، تتكون معظم جزيئات الدنا من سلسلتي بوليميرات بيولوجية ملتفة حول بعضها البعض على شكل لولب مزدوج
ناتي الى تفسير الايه لغويا وعلميا بالتحديد حقيقة الايه في
1-( امهاتكم ) (وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ ) 2- { وَأَخَوَاتُكُمْ } { وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ }
ورقم الايه 23 برمجت القران وهي عدد كرموسومات الذكر والانثى لكل واحد منهم
وعلاقتها بالتحريم
امهاتكم = المقصود بها زوجة الاب وهي بمقام الام بالتحريم لان كروموسومات الاب تتداخل في المسالة
كحال الايه بقوله تعالى
وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا وَقَالَ يَا أَبَتِ هَذَا تَأْوِيلُ رُؤْيَايَ
مِنْ قَبْلُ قَدْ جَعَلَهَا رَبِّي حَقًّا
(سورة يوسف 100)
هنا قال ربنا في قصة يوسف رفع ابويه ولم يقل رفع والديه لان المراة هنا هي زوجة النبي
يعقوب و ليست ام يوسف الحقيقيه التي ماتت من قبل
واخواتكم = المقصود بها اخت من اب وتحرم على الاخوة من غير ام لتداخل كروموسومات الاب فيما بينهما
وَأُمَّهَاتُكُمُ اللَّاتِي أَرْضَعْنَكُمْ = امك الحقيقيه التي ارضعتك وتحرم عليك لتداخل كروموسوماتها
والحامله للصفات الوراثيه التي يحملها اولادها منها
وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ = الواو معطوفه على امهاتكم الاتي ارضعنكم والمقصود بها الاخوات
من نفس الام والاب والتي رضعن من نفس الثدي تحرم عليكم لتداخل كروموسومات الاب والام
هذا هو تفسير الايه لغويا وعلميا ولا توجد حقيقة الاخوات بعدد الرضعات وتحريمها او ارضاع الكبير فكل
ما جاء هو اقوال بشر الغرض منه تحريف معنى الاية والمساس بسمعة رسولنا الخاتم وزوجاته
امهات المؤمنين لا بل بحقيقة الحال ان الله سبحانه ياخذ النفس التي نبعث عليها لان فيها كودات
خلقنا وليس الجسد وما تعددت عليه اقوال البشر من التحريف والتزييف
بتلك المسالة فلا يوجد تحريم بعدد الرضعات

والحمد لله رب العالمين
التفسير لغويا وعلميا
 


2riadh

Excellent

اضافه وَأَخَوَاتُكُمْ مِنَ الرَّضَاعَةِ= الاخت من الام من غير الاب تحرم ايضا نفس كروموسومات الام
 


2riadh

Excellent

الى حملة القران الكريم لغة وعلم لجيل اخر الزمان لابد ان تكونوا حلقة الوصل وبما انقطع
عنا من فكرعظيم وايمان راسخ بكتاب الله بعد موت واستشهاد الخلفاء الراشدين ولا والف لا لاقوال البشر
بتدبر كتاب الله بلسان عربي مبين سنة رسولنا الخاتم عليه افضل الصلاة والسلام
ولتكونوا شهداء على الناس من بعده

وليبزغ علينا فجر الاعلون لنكون المؤمنين حقا ولندخل المسجد وعد الاخرة كما دخله اولوا العزم من
الرسل صلوات ربي وسلامي عليهم وعلى كلمة السواء ان لا نعبد الا الله
واصلي واسلم على النور المبعوث رحمة للعالمين خاتم النبيين والمرسلين محمد رسول الله

والحمد لله رب العالمين
 


2riadh

Excellent


امضاكم على سنته هو تدبر كتاب الله بلسان عربي مبين سنة رسولنا الخاتم عليه افضل الصلاة والسلام
 


2riadh

Excellent

فئتين ياخذون كتابهم من وراء ظهورهم
{ وَأَمَّا مَنْ أُوتِيَ كِتَابَهُ وَرَاءَ ظَهْرِهِ فَسَوْفَ يَدْعُو ثُبُورًا وَيَصْلَى سَعِيرًا }
(سورة الِانْشقاق )

الفئتين هم بقوله تعالى
وَإِذْ أَخَذَ اللهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ
وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ
لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا
بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ

(سورة آل عمران )

وَإِذْ أَخَذَ اللهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلَا تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ
وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ = الفئة الاولى من الذين اوتوا الكتاب
إذ أخذ الله العهد الموثق على الذين آتاهم الله الكتاب من اليهود والنصارى، فلليهود التوراة وللنصارى الإنجيل؛ ليعملوا بهما، ويبينوا للناس ما فيهما، ولا يكتموا ذلك ولا يخفوه، فتركوا العهد ولم يلتزموا به، وأخذوا ثمنا بخسًا مقابل كتمانهم الحق وتحريفهم الكتاب، فبئس الشراء يشترون، في تضييعهم الميثاق، وتبديلهم الكتاب.
لَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَةٍ مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ= فئة الثانية هم من اهل الحديث ممن يجاهرون ويحاربون اهل القران ويقولون عنهم انه قرانيون وهذا الواقع شائع في يومنا هذا حالهم كحال اهل الكتاب ينكرون كتاب الله ويتبعون مشايخ اقوال البشروفي الآية وعيد شديد لكل آت لفعل السوء
معجب به، ولكل مفتخر بما لم يعمل، ليُثنيَ عليه الناس ويحمدوه.
فيقول عنهم رسولنا الخاتم

بقوله تعالى
وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا
(سورة الفرقان )
 


2riadh

Excellent


c_ohc=uZLvxvRm1NgAX_RL2iU&_nc_ht=scontent.fbgw34-1.jpg
 


2riadh

Excellent

معلومه مهمه
في قوله تعالى
{ وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ }
(سورة القصص 80)

{ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ }
(سورة فصلت 35)

حالين بدخول الجنة
الذين صبروا
وذو حظ عظيم
لكن لو تمعنا اغلب الايات تركز على العمل والصبر والكبد والمعاناة والمشقه
لدخول الجنة ولا يوجد مكان للحظ فلماذا ذكر

{ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ }
(سورة فاطر 10)

{ يَوْمَ تَجِدُ كُلُّ نَفْسٍ مَا عَمِلَتْ مِنْ خَيْرٍ مُحْضَرًا } (سورة آل عمران 30)
{ لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي كَبَدٍ } (سورة البلد 4)
أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ
وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللهِ قَرِيبٌ
(سورة البقرة 214)

{ وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }
(سورة البقرة 155)

مما تقدم اعلاه لايوجد حال ان يكون فيه الحظ لدخول الجنة
فاذن الفئة الاولى هم الصابرون من الرسل والانبياء والمؤمنين والذين يدخلون
الجنة بغير حساب لما قدموه في دنياهم من صبر وثبات على الايمان فحق
لهم دخول الجنة = وما يلقاها الا الذين صبروا={ يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ

أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }
(سورة الحديد 12)

اما فئة الثانية ذو حظ عظيم هو ما جاء
بقوله تعالى
{ أَهَؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللهُ بِرَحْمَةٍ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنْتُمْ تَحْزَنُونَ }
(سورة الأَعراف 49)

وهم الذين شملتهم الشفاعه بتقارب سيئاتهم مع اعمالهم عند الاعراف ويدخلوا من السور الذي له باب عند
منطقة الاعراف ويكونوا بدرجة اصحاب اليمين مع اصحاب الجنة ويسلموا على الرسول الخاتم لشمولهم بتلك
الشفاعه من بعد ان اذن الله لهم على يد رسله

{ لَا يَمْلِكُونَ الشَّفَاعَةَ إِلَّا مَنِ اتَّخَذَ عِنْدَ الرَّحْمَنِ عَهْدًا } (سورة مريم 87)
{ وَأَمَّا إِنْ كَانَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ فَسَلَامٌ لَكَ مِنْ أَصْحَابِ الْيَمِينِ } (سورة الواقعة 90 - 91)
اما لماذا قال عنهم الله ذو حظ عظيم لانهم نجوا من هلاك كبير جهنم وعذابها الشديد
والحمد لله رب العالمين
التفسير لغويا سنة رسولنا الخاتم اللسان العربي المبين
 


2riadh

Excellent

ترقبوا موضوع بحال حين بعثنا في الاخرة على طور الاحسن تقويم كيف تكون عورتنا
مخفيه لا ترى بالعين المجرده اذا لامعنى ان ياتي الرسل لاقوامهم وهم عراة كما يدعي الجهلة مما جاء في اقوال البشر
او النساء والرجال في حوض الكوثر يشربون منه وهم عراة قبل دخولنا الجنة
عند منطقة الاعراف كلام كله على بعضه غير صحيح
فاللغة والعلم العين التي نرى بها كتاب الله لا بعيون غيرنا
 


2riadh

Excellent

لباس التقوى وهو جسد النور الذي يخفي عوراة البشر بحال طور الاحسن تقويم الذي كان عليه ادم عليه السلام وزوجه قبل الاكل من الشجرة ونبعث على هذا الطور في الاخرة بجسد نوراني يخص المؤمنين فقط اصحاب الجنة والمشفع لهم ايضا حال دخولهم الباب عند السور لمنطقة الاعراف يسعى نورهم (طاقة النور) فالكل يكونوا بجسد نوراني
وبقوله تعالى

يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ(يعني اجسادهم )
وَبِأَيْمَانِهِمْ بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ
(سورة الحديد 12)

وما يميز الرسل ان نور اجسادهم ووجوههم اقوى بكثير من البشريه يعرفون بسيماههم
وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ (على الملل )يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ سَلَامٌ عَلَيْكُمْ
(سورة الأَعراف 46)

والسؤال الاهم عند الدخول للجنة باذن الله كيف يكون جماع المؤمنين بازواجهم عند عالم الامر وهم اجسادهم نورانيه ولا تظهر عوراتهم ذكر كان ام انثى حال لا يخطر على بالكم كيف يزال هذا النور لفترة وجيزة ويرجع وبايه من كتاب الله لها تفسير لحال دنيوي وتفسير لحال دخولنا الجنة وهذا ما سابينه لاحفا لتعلموا ان عالم الامر ليست فيه العبثيه بل كل حال محكم بسلوك وقوانين عالم الامر وليس كحال عالم الخلق
 


2riadh

Excellent

اضافه \ كذلك اربطوا ما ذكرت اعلاه بلباس التقوى جسد النور اختلاف الطورين الاحسن تقويم قبل الاكل من الشجرة وحمل الام حواء زوج ادم تؤامين من طور الاحسن تقويم وبعد الاكل من الشجرة وتحول ادم وزوجه لطور النشاة الاولى الذي جاءت منه البشريه حملت الام حواء بعد ولادة التؤام ذكر وانثى من طور الاحسن تقويم حملت بعدها تؤامين ذكر وانثى ايضا من طور النشاة الاولى فكان التزاوج فيما بين الطورين لاختلاف كلاهما عن الاخر والحرام التزاوج ما بين الطور الواحد هكذا يفهم الحلال بزواج ذرية ادم واننا لما نبعث على طور الاحسن تقويم لقد جئتمونا كما خلقناكم اول مره اي على خلقة ادم الاولى الاحسن تقويم قبل اكله من الشجرة وقال عنها ربنا وننشئكم فيما لا تعلمون اي لانعلم هذا الطور فقط عاشه ادم وزوجه والتؤام الذي حملت منه طور الاحسن تقويم دلاله على اختلاف الطورين والحلال في زواجهما لاختلاف الكروموسومات لكل طور اي اختلاف الطور بتكون عائلتين مختلفتين رغم وجود الاب والام الواحد وهذا من الاعجاز الرباني الذي يبين فيها قدرة الله سبحانه في خلقه
والحمد لله رب العالمين
 


2riadh

Excellent

يعني باختصار الاكل من الشجرة الملعونه غيرت كودات النفس والذي الجسد يتكون منه اي صورته بطور جديد يختلف
عن الاصل ليتم تكاثر البشريه ويتحولون الى الخلقة المؤقته المرتبطه بالموت
 


2riadh

Excellent

فرقوا بين اثنين حتى لا يلتبس عليكم الامر لباس تقوى ادم قبل اكله من الشجرة بطور الاحسن تقويم جسد النور يرى الملائكه والجن اما لباس تقوى المؤمنين في طور النشاة الاولى بعد الاكل من الشجرة وذهاب النور لادم وبدات لهما سؤاتهما فهو لباس من جلود الانعام المادي اما لباس تقوى المؤمنين المعنوي فهو العمل الصالح والايمان ولا يرون الملائكه ولا الجن وما بينته في موضوعي هو حقيقة لباس تقوى ادم جسد النور قبل اكله من الشجرة وبطور الاحسن تقويم وربطه مع حال بعث المؤمنين على هذا الطور في الاخرة ونورهم يسعى بين ايديهم ورؤيتهم للملائكه والجن ونور الله سبحانه نظر لنوره وعدم ابصار لضياءه
والحمد لله رب العالمين
 


2riadh

Excellent

ادم كان لا يحتاج لايمان بالله فلباسه النور عند السماء السابعه لعالم الخلق على العكس من حالنا الايمان بالله والعمل
الصالح لباس تقوى المؤمنين في الحياة الدنيا على الارض لان ادم اصل حاله انه يتكلم مع الله مباشرة
قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُمْ بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُلْ لَكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ
(سورة البقرة 33)
 


2riadh

Excellent

المؤمنين والمؤمنات بين جسد النور عند الاعراف ونضرة الوجوه والملبس في الجنة
 


2riadh

Excellent

حالين في الاخرة تراه البشريه المؤمنة ما بين النور(منطقة الاعراف ) والنضرة( في الجنة ) بعيدا كل البعد من ان ترى مؤمن
او مؤمنه بحال العري عند البعث حين خروجه من الاجداث كافواج مؤمنة
ومن القران الكريم لغة وعلم وبوعد الله سبحانه لهم

{ يَوْمَ لَا يُخْزِي اللهُ النَّبِيَّ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ نُورُهُمْ يَسْعَى بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ } (سورة التحريم 8) الوعد =
{ يَوْمَ تَرَى الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ يَسْعَى نُورُهُمْ بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَبِأَيْمَانِهِمْ } (سورة الحديد 12) الحال المتحقق
 


أعلى