فعاليات سياسية واجتماعية تجتمع في رأس العين لوقف الاقتتال تل تمر

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏10 مايو 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    مراسل المحليات – كلنا شركاء

    &#00بعد أن&#00 قام مجلس السلمي الأهلي في مدينة رأس العين&#00 بجهود&#00 جبارة&#00 للقيام بدورما لوقف الاقتتال الدائر بين قوات حماية الشعب و بعض أبناء العشائر العربية&#00 في بلدة تل تمر/ 40/ جنوب رأس العين ،هذا الاقتتال الذي&#00 تجاوز الأسبوعين حتى الآن&#00 ،ولازال التوتر مستمراً&#00 بالرغم من توقف القتال&#00 مع اشتباكات متقطعة أحياناً في القرى الغربية منها ، فقد عقد اجتماع في منزل كامل أختة&#00 من الأقلية الشاشانية&#00 في مدينة رأس العين أمس &#00حيث كان من المزمع أن يجتمع حوالي /50/ شخصية من مختلف الأطياف ،إلا أن حالة الفوضى وعدم التنسيق جعل الحضور يتجاوزوا /150/شخصية بغياب المكون الأشوري والكوردي من بلدة تل تمر ، ليحضر عدد كبير من ممثلي العشائر العربية&#00 مع حضور رمزي للمجلسين الكورديين&#00 ، حيث شهدت الجلسة توتراً في البداية&#00 بين المكونين العربي والكوردي ، إلا ان إرادة الاتفاق والتغلب على الحالة كانت موجودة لدا الكثيرين منهم ،وقد أشتكى الحضور من حالة الفوضى في القاعة ، وقد تم الاتفاق على تشكيل لجنة للقيام بالواسطة بين الأطراف المتقاتلة&#00 وبخاصة بين الـypgوعشيرة الشرابين وبعض كتائب من الجيش الحر أنظمت للقتال فيما بعد .

    وكانت أبزر المطالب من جهة العشائر العربية هو أن ( يعود أهالي القرى إلى قراهم – أن تخرج الكتائب المسلحة ومنها قوات الـypgإلى خارج بلدة تل تمر – أن يّفعل أو يشكل مجلس المدني في بلدة تل تمر من جميع المكونات ” العرب والكورد والأشوريين”) أما المطالب الكوردية فكانت واضحة بأن قوات الحماية الشعبية هي لحماية الجميع وبضرورة انسحاب الكتائب المسلحة من بلدة تل تمر ولا يسمح لها بالمرور إلى المناطق&#00 الكوردية الشرقية .

    وأجمعت الأطراف كلها بضرورة إطلاق جميع الأسرى من الطرفين&#00 وبخاصة المدنيين الكورد الذين تعرضوا للاعتقال على الهوية ،وبضرورة انسحاب جميع المسلحين من البلدة .

    ويذكر بأن بلدة تل تمر يسكنها الأشوريين منذ التأسيس&#00 ليقصدها ويسكن فيها&#00 فيما بعد الكورد&#00 بينما القرى المحيطة والأحياء المتطرفة من البلدة تسكنها العشائر العربية وبالأخص الشرابين والبكارة .
     

مشاركة هذه الصفحة