أشتهيك ..

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏2 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    كل حياة حسية تحمل في طياتها بذور اليأس ..
    و اللذات الجنسية تموت .. كما تموت بعض الحشرات ساعة التلقيح .. و تحمل بذور فنائها فيها ..
    و الشعور المتكرر بعد كل لذة هو العطش .. و عدم الاكتفاء .. ثم العطش ثانية .. ثم العطش .. ثم التعب .. ثم اليأس من الشبع و من الراحة ثم الملل .

    و حينما يقول الرجل للمرأة .. أشتهيك .. فإن غريزته هي التي تتكلم ..
    و تستجيب الأنوثة لأي رجولة .. و تقول لها .. أشتهيك .. و لا نهاية .. لأن العطش هو عطش الطبيعة .. الطبيعة هي التي تُعلن حضورها .. أما الإنسان فيكون غائبًا ..
    إنه يظل ساكنًا حتى تنطفيء النزوة .. فيُعلن تعبه .. و ملله .. و يأسه .. و يقول إنه لا يفهم شيئًا من كل هذا ..

    -----------

    أحبك ..

    أحبك .. هي الكلمة الجميلة الوحيدة التي يتحرك فيها الإنسان .. و يُفضّل فيها امرأة بالذات .. يطلبها بالاسم .. و يعلن ارتياحه لوجوده معها ..
    إنها الكلمة الوحيدة التي تتضمن حريته و اختياره و مزاجه و شخصيته ..
    إنه يفتح بيته و قلبه و نفسه و روحه .. و يستقبل روحا أخرى .

    و يستضيفها .. و يأتنسُ بها .. و ينتعش بها كما ينتعش بدخول الشمس إلى غرفته .. و يحضر معها بوجوده كله .. بجسمه .. و طبيعته .. و عاطفته .. و عقله .. و ثقافته .. و يستمتع معها بهذا الحضور .. الكامل .

    المستفسرعن همه (وسيم كريم)


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة