وقفة ... اللباس الضيق المغري .

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏3 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    وقفة ،،،!

    اليوم أعزائي سنقف أمام مسأله اللباس الضيق المغري الذي نجده عند أغلب فتيات اليوم ، البنطال الضيق الذي يبين جسم الفتاه والبلوزه الضيقه التي تبين تفاصيل الجسم والمغريات الأخري التي تضعها الفتاه >> لجلب الزوج

    قال صلي الله عليه وسلم : عن هؤلاء الفئه التي أطلق عليهم الكاسيات العاريات أنهم لايدخلون الجنة ولا حتي يشتمون رائحتها !!
    اذن الله قال بحقهم أنهم لايدخلون الجنة إي لعنهم وطردهم من الجنة فكيف هي حياتهم في الدنيا والله معرض عنهم

    وتوعد الله هؤلاء الفئه لان بلباسهم الفتنه للشباب فقال عز وجل:

    إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ

    اذا لم تتوبي وتصلحي حال لباسك هذا مصيرك

    واللباس الضيق او المكشوف الاثنين علي حد سواء , تقول الفتاه لباسي ساتر نعم ساتر ولكنه مفصل جسمك ويبين مفاتنك اذا لبسته الفتاه وهي تعلم حرمته عند الله ( والكل يعلم حرمته ) ولا تبالي بالأمر فهذا يعد من الكبائر والعياذ بالله .

    عندما صعد الرسول صلي الله عليه وسلم الي السماء العليا برحله الاسراء والمعراج أراه الله احوال الجنة وأحوال أهل النار ، ولكن هناك صنفان من أهل النار لم يرهم الله لنبيه محمد صلي الله عليه وسلم من شده العذاب الذي حل بهم ومنهم :قال الرسول صلى الله عليه وسلم " صنفان من أهل النار لم أرهما ، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة [ ] و لا يجدن ريحها ، وإن ريحها يوجد في مسيرة كذا وكذا "

    والاتي يلبسون المنديل ( القماش الذي يغطي الرأس ) ويجعلون رأسهم من الخلف بارز هولاء إيضا معهم .

    أختي

    كيف ترجي رحمتك ربك وتطمعي بفرجه وأنتي تغضبيه بلباسك؟ أن الله لايغير مابقوم حتي يغيروا مابأنفسهم ، ها هي الموعظه سيقت اليكي والقرار عندك الان ـ

    أصدقي الله بتوبتك وبتغير ملابسك اصلحي نفسك لكي يتوب الله عليكي ويصلح حالك ..

    قال إبن القيم " اذا أردت تغير مافيك من الكروب فغير فيك من الذنوب " .. وأعلمي أن الرزق هو من الرزاق الله ورزق الله لايجلبه حرص حريص ولايرده كره كاره ، رزق الله لاعلاقه له بجمال ولا جاه ولا شيء ترى فتاه ليست بجميله ونصيبها حسن وتزوجت صغيره . . وفتاه جميله لم تتزوج بعد , ليست العبره باللباس ولا الجمال ولا النسب الذي يجلب الرزق ، الرزق من الله أخوتي وماعند الله لاينال إلا بطاعته , أذا اردتوا رزق الله فالزموا بابه واصلحوا انفسكم وستساق اليكم الارزق سوقا ـ
    الرزق الذي لا تعرف عنوانه هو يعرف عنوانك وكم حبسنا علي انفسنا الارزاق بسبب ذنوبنا قال صلي الله عليه وسلم ان المرء ليحرم الرزق بذنب يصيبه - وقال إبن القيم ان الذنوب تمسك الرزق فاذا تاب العبد عاد اليه رزقه ، توبوا الي الله واصلحوا انفسكم يصلح الله حالكم ويفرج همومكم ويتولي اموركم من ترك شيء لله عوضه الله خيرا منه والله يحب المصلحين بالارض واللباس المغري هذا افساد بالارض والله يقول ان الله لايحب المفسدين ...

    H R Rougi (الَلھُمَ رِضَـَاگ ?َالجَـنَّـہ)Google إجابات-العلاقات الإنسانية-العالم العربي-الإسلام


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة