في البلاد العربية يجد نفسه الانسان أمام مفترق طرق باتجاهين لا ثالث لهما؛

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏5 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    نجد هؤلاء " النخب " يرفضون كل حقيقة لا تأتي من قبلهم، ويرفضون الرأي الأخر، وهنالك الكثير من من التيارات التي لا تقبل احد وأنهم أصحاب رأي ، ومما يلاحظ على هؤلاء أنهم لا يقبلون بالحجة ولا بالمنطق ولا بالمبدأ ويرفضون المسلمات، ومن الطبيعي أن تجد احدهم يحاول أن يقنعك بأن اللون الأحمر غير موجود في إشارة المرور ـ لأنه لا يقف عليها ـ ويسوق للعامة على انه هو من يملك الحقيقة

    وخير دليل انظر لسؤالي الاولى

    مدمن أنترنتGoogle إجابات-العالم العربي


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة