الدكتورة هدى

.:: إدارية الأقـسـام العامـة ::.

مركز البحوث الفلكية/ يعلن أن وقفة عرفات لعام 1440هـ، ستكون السبت الموافق 10 أغسطس وعيد الأضحى فلكيًا يوم الأحد 11 أغسطس



تسبب تأخر الإعلان الرسمي للمملكة العربية السعودية، لنتيجة استطلاع رؤية هلال شهر ذي الحجة لعام 1433، في حالة من الارتباك بين وسائل الإعلام العربية بشكل عام والمصرية بشكل خاص، حيث أعلن عدد من وسائل الإعلام العربية وفي مقدمتها صحيفة «جلف نيوز» الإماراتية، نقلًا عن مصادر بوزارة الأوقاف السعودية «أن الثلاثاء 16 أكتوبر هو غرة أيام شهر ذي الحجة»، وهو المصدر الذي نقلت عنه «بوابة المصري اليوم»، بينما وضعت وكالة الأنباء السعودية «واس» في صدر صفحتها الرئيسية التاريخ بأنه «الثلاثاء 30 ذي القعدة»، وبذلك فقد اعتبرت أنه «المتمم» لشهر ذي القعدة وليس أول أيام شهر ذي الحجة، على الرغم من أنها لم تذكر أي أنباء عن ما إذا كان الثلاثاء أو الأربعاء هو أول أيام ذي الحجة.

موقع دار الافتاء المصرية، كان له نصيبه من نفس حالة الارتباك، حيث وضع على صدر صفحته في الحادية عشرة وأربعين دقيقة من مساء الاثنين، تاريخ «1 ذي الحجة»، ثم عدل التاريخ ليكون «30 ذي القعدة»، وبذلك تكون دار الإفتاء قد توافقت مع معظم المواقع الإخبارية ومواقع الهيئات الحكومية السعودية، التي تجاهلت نبأ استطلاع الهلال واكتفت بتعديل تقويمها ليكون 30 ذي القعدة.

لم تصدر أي من دار الإفتاء المصرية أو السعودية، حتى الساعات الأولى من صباح الثلاثاء أية بيانات رسمية تتعلق بالموضوع، وربما كان ذلك التأخير هو السبب الرئيس في إحداث حالة الارتباك التي طالت أغلب وسائل الإعلام التي لجأ الكثير منها إلى تجاهل الأمر.

وتنتظر دار الإفتاء المصرية إعلان المملكة العربية السعودية لرؤية هلال الشهر الجديد، لتعلن هي الأخرى توافقها مع هذه الرؤية، نظرًا لالتزام جميع الدول الإسلامية بنتيجة رؤية الهلال في المملكة، ليكون يوم وقفة عرفات وعيد الأضحى واحدًا على مستوى الدول الإسلامية.

وأعلنت مصادر بدار الإفتاء المصرية، أنه لم يصل الدار أي تأكيد أو نفي على أن الثلاثاء هو غرة شهر ذي الحجة، مشيرة إلى أن مصر تنتظر إعلان الجانب السعودي أولاً لأنه «بلد المناسك».
 

التعديل الأخير بواسطة المشرف:
أعلى