هل عائشة أرضعت غلاما فعلا ؟ رد شبهة

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏8 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    والرد على هذه الشبهه نقول وبالله التوفيق ؟


    هم يستندون على ماجاء بالوثيقه ويعبرون عنه بقولهم أ رضعته فعلا فعلا ؟ ونحن أ هل السنه فهمنا غير فهمهم ولدينا من الآ دله الكثير ؟ كيف ترضع وهي لم يسبق لها أ ن أ نجبت هذه أ كبر دليل على بطلا ن حجتهم والدليل الثا ني حديث الغامديه قَالَ فَكَفَلَهَا رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ حَتَّى وَضَعَتْ قَالَ فَأَتَى النَّبِىَّ -صلى الله عليه وسلم- فَقَالَ قَدْ وَضَعَتِ الْغَامِدِيَّةُ. فَقَالَ « إِذًا لاَ نَرْجُمَهَا وَنَدَعَ وَلَدَهَا صَغِيرًا لَيْسَ لَهُ مَنْ يُرْضِعُهُ ». فَقَامَ رَجُلٌ مِنَ الأَنْصَارِ فَقَالَ إِلَىَّ رَضَاعُهُ يَا نَبِىَّ اللَّهِ قَالَ فَرَجَمَهَا


    فهنا نتسا ئل هل الرجل اللذي تكفل بالرضيع سوف يرضعه من جسده ؟ أم سوف يوصي برضا عته من أ هله وكذلك سيدتنا عائشه أ وصت بأ رضاع الصبي والدليل على أن الفتوى لا تعني الرجل الكبيـر وإنما الكبير بمعنى من تعدّى سن الرضاعة بقليــل
    ما جاء في مسند أحمد (57/193) ومستخرج أبي عوانة (9/179) ومسند الصحابة في الكتب التسعة (8/336):



    وسيدتنا عائشه لم ولن ترضع لآ نها لم تلد فكيف ترضع ؟ ولا كن الروافض دائما وا بدا يحا ولون تزيف الحقائق فلماذا لا يقرؤن ما هو في كتبهم وكتبهم تزخر
    بأ رضا ع الكبير وما ينتج من أ رضاع الكبير من الا حكام وممن يعتقدون أ نهم معصومين فلماذا كل هذه الحمله والتي يلتمسون منها كذبا وزرا اتهام أم المؤ منين أ منا عائشه رضي الله عنها وان دل على شيء فهذا يثبت أن الا يمان بريء منهم كبرائة الذيب من دم يوسف عليه السلام ؟



    ارضاع الكبير عند الروافض ومن كتبهم




    25941 ] 3 ـ محمد بن الحسن بإسناده ، عن محمد بن الحسن الصفار ، عن أحمد بن الحسن بن علي بن فضال ، عن ابن أبي عمير ، عن جميل بن دراج ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) قال : إذا رضع الرجل من لبن امرأة حرم عليه كل شيء من ولدها ، وإن كان من غير الرجل الذي كانت أرضعته بلبنه ، وإذا رضع من لبن رجل حرم عليه كل شيء من ولده ، وإن كان من غير المرأة التي أرضعته . وسائل الشيعة / باب انه لا يحل للمرتضع اولاد المرضعة نسبا ولا رضاعا مع اتحاد الفحل ولا أولاد الفحل مطلقا .




    [ 25944 ] 1 ـ محمد بن يعقوب ، عن محمد بن يحيى ، عن أحمد بن محمد ، عن ابن محبوب ، عن ابن سنان ـ يعني عبدالله ـ ، عن أبي عبدالله ( عليه السلام ) ، قال : سئل وأنا حاضر ، عن امرأة أرضعت غلاما مملوكا لها من لبنها حتى فطمته هل لها أن تبيعه ؟ فقال : لا ، هو ابنها من الرضاعة حرم عليها بيعه واكل ثمنه ، ثمّ قال : أليس رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : يحرم من الرضاع ما يحرم من النسب .
    وسائل الشيعة



    25947 ] 4 ـ علي بن جعفر في كتابه ، عن أخيه موسى ( عليه السلام ) قال : سألته عن امرأة أرضعت مملوكها ، ما حاله ؟ قال : إذا أرضعته عتق . وسائل الشيعة



    وبالنظر للاحاديث المروية يستفاد مايلي:



    1- ان الاحاديث المروية اثبتت وقائع لرضاع الكبير .
    2- وشرعت لما يترتب من حكم اذا رضع الكبير .
    3- اثبتت صحة رضاع الكبير وما ترتب عليه من حكم .
    4- اثبتت قبول الائمة لواقعة رضاع الكبير.
    5- فلوكان رضاع الكبير غير مستساغ او مستهجن لورد ما يشير الي ذلك في الاحاديث المروية من طرق الشيعة بل بالعكس اثبت صحة رضاع الكبير وما ترتب عليه.



    ===



    عدد الرضعات لا يهم
    ===========


    25871 ] 12 ـ وبإسناده عن محمد بن أحمد بن يحيى ، عن أبي جعفر ، عن أبي الجوزاء ، عن الحسين بن علوان ، عن عمرو بن خالد ، عن زيد بن عليّ ، عن آبائه ، عن علي ( عليهم السلام ) قال : الرضعة الواحدة كالمائة رضعة لا تحل له أبدا . وسائل الشيعة



    25869 ] 10 ـ وعنه ، عن محمد بن عبد الجبار ، عن علي بن مهزيار ، عن أبي الحسن ( عليه السلام ) ، انه كتب اليه يسأله عما يحرم من الرضاع ؟ فكتب ( عليه السلام ) : قليله وكثيره حرام .
    وسائل الشيعة



    صب اللبن في الفم بمنزلة الرضاع
    =================

    [ 25918 ] 3 ـ محمد بن علي بن الحسين قال : قال أبو عبدالله ( عليه السلام ) : وجور (1) الصبي (2) بمنزلة الرضاع
    ) الوجور : الدواء يصب في الفم
    وسائل الشيعة
    ====



    الاخ في الرضاعة يرث



    5 ـ باب حكم من مات ولا وارث له الا أخ من الرضاع .



    [ 32955 ] 1 ـ محمد بن يعقوب ، عن عدة من أصحابنا ، عن سهل بن زياد ، عن مروك بن عبيد ، عن أبي الحسن الرضا ( عليه السلام ) ، قال : قلت له : ما تقول في رجل مات وليس له وارث إلا أخا له من الرضاعة ، يرثه ؟ قال : نعم أخبرني أبي ، عن جدي : أن رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) قال : من شرب من لبننا ، أو أرضع لنا ولدا فنحن آباؤه . وسائل الشيعة

    حفيدة عمر (حفصه المغربية)الرد على شبهات حول الاسلام-الإسلام-طرح أسئلة على المشرف


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة