جهنم الدنيا .. !! ــــــــــــــــــــــــــــ

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏8 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    أردت تغيير الجو قليلا مع كمال الدين علي بن محمد بن المبارك الشهير بـ(ابن الأعمى) وهو يذم دارا كان يسكنها؟..
    ما قرأت إلى اليوم وصفا لدار مخيفا كوصفه، فلنحمد الله على لين المهاد .. والوساد .. ويسر الوطاء والغطاء .. وعافية الليل والنهار .. وقد أعجبني منها آخر بيتين
    واجمع بمن أهواه شملي عاجلاً = يا جامع الأرواح بعد شتاتها
    ــــــــــــــــ
    دار سكنت بها أقل صفاتها = أن تكثر الحشرات في جنباتها
    الخير عنها نازح متباعد = والشر دان من جميع جهاتها
    من بعض ما فيها البعوضُ عدمته = كم أعدم الأجفان طيب سناتها
    وتبيت تسعدها براغيث متى=غنت لها رقصت على نغماتها
    رقص بتنقيط ولكن قافه = قد قُدّمت فيه على أخواتها
    وبها ذباب كالضباب يسد عين الــ..ـشمس ما طربي سوى غناتها
    أين الصوارم والقنا من فتكها = فينا وأين الأسد من وثباتها
    وبها من الخطاف ما هو معجز = أبصارنا عن وصف كيفياتها
    وبها خفافيش تطير نهارها = مع ليلها ليست على عاداتها
    وبها من الجرذان ما قد قصرت = عنه العتاق الجرد في حملاتها
    وبها خنافس كالطنافس أفرشت = في أرضها وعلت على جنباتها
    وبنات وردان وأشكال لها = مما يفوت العينَ كنهَ ذواتها
    أبداً تمص دماءنا فكأنها = حجامة لَبَدَتْ على كاساتها
    وبها من النمل السليماني ما = قد قل ذَرُّ الشمس عن ذراتها
    ما راعني شيء سوى وزغاتها = فتعوذوا الله من لدغاتها
    سجعت على أوكارها فظننتها = ورق الحمام سجعن في شجراتها
    وبها زنانير تُظن عقارباً = حر السموم أخف من زفراتها
    وبها عقارب كالأقارب رتعٌ = فينا حمانا الله لدغ حماتها
    كيف السبيل إلى النجاة ولا نجــ..ـاة ولا حياة لمن رأى حياتها
    منسوجة بالعنكبوت سماؤها = والأرض قد نسجت على آفاتها
    فضجيجها كالرعد في جنباتها = وترابها كالرمل في خشناتها
    والبوم عاكفة على أرجائها = والدود يبحث في ثرى عرصاتها
    والجن تأتيها إذا جن الدجى = تحكي الخيول الجرد في حملاتها
    والنار جزء من تلهب حرها = وجهنم تعزى إلى لفحاتها
    شاهدت مكتوباً على أرجائها = ورأيت مسطوراً على جنباتها
    لا تقربوا منها وخافوها ولا = تلقوا بأيديكم الى هلكاتها
    أبداً يقول الداخلون ببابها = يا رب نج الناس من آفاتها
    قالوا إذا ندب الغراب منازلاً = يتفرق السكان من ساحاتها
    وبدارنا ألفا غراب ناعق = كذب الرواة فأين صدق رواتها
    صبراً لعل الله يعقب راحة = للنفس إذا غلبت على شهواتها
    دار تبيت الجن تحرس نفسها = فيها وتندب باختلاف لغاتها
    كم بت فيها مفرداً والعين من = شوق الصباح تسح من عبراتها
    وأقول يارب السموات العلا = يا رازقاً للوحش في فلواتها
    أسكنتني بجهنم الدنيا ففي = أخْراي هب لي الخلد في جناتها
    واجمع بمن أهواه شملي عاجلاً = يا جامع الأرواح بعد شتاتها

    المستفسرعن همه (وسيم كريم)


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة