شريك الحياة

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏9 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    يقال إن أهم قرارين في حياة كل شاب: قرار العمل، وقرار الزواج، فالعمل أكثر من وسيلة للرزق، فهو وسيلة لتحقيق الذات، وهو سبب للسعادة أو الشقاء، النجاح أو الفشل.. والزواج أكبر من شكل وإعجاب، فهو حياة، حياة كاملة تمتزج مع إنسان آخر في اتحاد شبه كامل، ثم انه يتوقف عليه نوع النسل، كما يتوقف عليه إلى حد بعيد حب الإنسان للحياة والنجاح، أو العكس، وقد اختصر هذا في مقولة ذائعة: "السعادة ان تكون هوايتك عملك، وزوجتك حبيبتك"..

    ولم يترك الشباب العربي والمسلم وحده في ذلك الاختيار المصيري، بل أحاطت به، بمحبة، التوجيهات الدينية والاجتماعية والأدبية، في تراثه العريق، وموروثه الشعبي الأصيل تنير الدرب وتزيل اللبس، وتنقل التجارب، وتجعل الشباب - من الجنسين - على اطلاع تام بزبدة آراء الأوائل، وعبرة تجاربهم، بحيث تظهر له ما خفي، وتوضح له المجاهل، وتكشف أمامه المستور، وتضع له النقاط على الحروف..

    و عن حسن اختيار شريك الحياة، وهو أمر هام جداً للشباب من الجنسين، بحيث يركزون على الجوهر لا مجرد المظهر، ويهتمون بحسن التربية والخلق، وحلاوة الطبع، أكثر من اهتمامهم بجمال الشكل فهو على أهميته لا يكفي وحده، وقصة "خضراء الدِّمَن" معروفة، وهي المرأة الحسناء في المنبت السوء، فقد نهى الإسلام عن الزواج منها، لأن جمالها كالسراب يحسبه الظمآن ماء، ولأن فساد منبتها يفسد جمالها ونسلها، ويتعب زوجها، كما حضت الفتاة على اختيار من ترضى هي وأهلها دينه وخلقه، فهذا إن أحب أعطى، وإن كره لم يظلم..

    والزواج ليس حفلة ليلة يسرع فيها الشاب إلى اصطحاب فتاة فائقة الجمال، دون تفكير في السلوك والأخلاق، بل هو حياة كاملة يترتب عليها سعادة الإنسان أو شقاؤه، طيب نسله أو سؤوه، فإن العرق دساس..

    كما أن الزواج بالنسبة للفتاة ليس مجرد حفلة حلوة تصحب فيها شاباً وسيم القسمات رائع البسمات تفاخر به صويحباتها وتشبع منه نظرها وهو فارغ من الداخل.. أجوف.. أو ليس على خلق.. فالزواج حياة كاملة بحلوها ومرها، والحياة ليست مجرد حفلة ليلة، ولا مجرد شكل وسيم، فهي حياة طويلة مملوءة بالمصائب والمصاعب، والتضحيات المتبادلة، والقدرة على حمل المسؤولية وإسعاد الطرف الآخر، وكل هذا لا يتحقق إلا بحسن الاختيار..

    المستفسرعن همه (وسيم كريم)


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة