إني يا مولاي لا حدّ لجهلي كما أنه لا حدّ لعلمك؛

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏9 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    وإني يا مولاي لا حدّ لجهلي كما أنه لا حدّ لعلمك؛ النقص لي وتمام الكمال لك؛ أعلم أنك لا تنام ولا تسهو؛
    تدبر شئون الكون حال يقظتنا وحال موتتنا الصغرى وكأنك يا مولاي تقول: ناموا يا عبادي فأنا المُدبّر وأنا الكافي.
    لا شيء يُوجد إلا بقدرتك، ولا شيء يُعدم إلا برعايتك، بيدك الأمر، وإليك المنتهى والمآل..
    نحبك يا الله مهما بلغ بنا الضيق، ومهما ابتعدنا عن صراطك المستقيم؛ فلا زال القلب يأوي إليك ولازالت الأرواح تَعُد ما تبقى من أنفاس الجسد شوقا للقائك
    مولاى..أنت أنيسى الذى لا يكذب ولا يمل ولا يموت فدلنى عليك دلالة حق بالجمال ولا تصرفنى عنك بما علمت من قبيح الأفعال

    مسلم الحمدلله (محمد عباس الباجلاني)Google إجابات


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة