من هم أهل البيت عند الرافضة ؟

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏10 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    أقول للشيعة الروافض:

    في شرعكم ودينكم فإن ال البيت عليهم السلام لم يتجاوز عددهم 5 أعضاء: ووهم أهل الفرجاء ممن جللهم رسول الله صلى الله عليه وسلم تحت كسائه : وهم بالضبط :
    محمد عليه الصلاة والسلام، وفاطمة: وعلي والحسن: والحسين رضي الله عنهم جميعا

    وبالتالي فلا مسوغ ولا اساس إدخال غيرهم ضمنهم لأنهم لم يشملهم الفرجاء ولم يطهرهم الله كما تزعمون في تأويل (أقول تأويل وليس تفسير) آية التطهير

    يعني :

    من الذي أعطاكم الحق في إدخال من لم يشمله الفرجاء ولم يجلله: وأقصد بالذات المسردب الخائف الذي نجهل حاله ومآله ونجزم أنه الأعور الدجال، الذي يخاف الناء وستكون نهايته المأساوية على يد امرأة اسمها سعيدة ..

    هذا كله طبعا في دينكم وشرعكم، وهم ما ألزمتم به أنفسكم

    فلم التناقض والحيف الظاهرين ؟؟

    أهل البيت يشمل كل من عاش في بيت النبوة وخرج منها مسلما موحدا موقنا بالله وبنبوة رسوله صلى الله عليه وسلم: وأعني بالضبط: أزواج النبي أمهات المؤمنين وأولاده فما دون وأعمامه وأولادهم وأخواله وأولادهم وعماته وخالاته

    يعني ال البيت هم :

    بنو هاشم بن عبد مناف ، وهم آل علي ، وآل عباس ، وآل جعفر ، وآل عقيل ، وآل الحارث بن عبد المطلب . جاء ذلك فيما رواه الإمام أحمد عن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال : قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا خَطِيبًا فِينَا بِمَاءٍ يُدْعَى خُمًّا بَيْنَ مَكَّةَ وَالْمَدِينَةِ ؛ فَحَمِدَ اللَّهَ تَعَالَى وَأَثْنَى عَلَيْهِ وَوَعَظَ وَذَكَّرَ ثُمَّ قَالَ : " أَمَّا بَعْدُ أَلَا يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ يُوشِكُ أَنْ يَأْتِيَنِي رَسُولُ رَبِّي عَزَّ وَجَلَّ فَأُجِيبُ ؛ وَإِنِّي تَارِكٌ فِيكُمْ ثَقَلَيْنِ أَوَّلُهُمَا كِتَابُ اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ فِيهِ الْهُدَى وَالنُّورُ فَخُذُوا بِكِتَابِ اللَّهِ تَعَالَى وَاسْتَمْسِكُوا بِهِ - فَحَثَّ عَلَى كِتَابِ اللَّهِ وَرَغَّبَ فِيهِ - قَالَ : وَأَهْلُ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمْ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمْ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي أُذَكِّرُكُمْ اللَّهَ فِي أَهْلِ بَيْتِي " فَقَالَ لَهُ حُصَيْنٌ : وَمَنْ أَهْلُ بَيْتِهِ يَا زَيْدُ ؟ أَلَيْسَ نِسَاؤُهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ ؟ قَالَ : إِنَّ نِسَاءَهُ مِنْ أَهْلِ بَيْتِهِ وَلَكِنَّ أَهْلَ بَيْتِهِ مَنْ حُرِمَ الصَّدَقَةَ بَعْدَهُ . قَالَ : وَمَنْ هُمْ ؟ قَالَ : " هُمْ آلُ عَلِيٍّ وَآلُ عَقِيلٍ وَآلُ جَعْفَرٍ وَآلُ عَبَّاسٍ " قَالَ : أَكُلُّ هَؤُلَاءِ حُرِمَ الصَّدَقَةَ ! قَالَ : نَعَمْ . رواه أحمد برقم 18464 .

    وأما الموالي فلما جاء عن مهران مولى النبي صلى الله عليه وسلم قال : قال رسول الله عليه وسلم : " إِنَّا آلُ مُحَمَّدٍ لَا تَحِلُّ لَنَا الصَّدَقَةُ وَمَوْلَى الْقَوْمِ مِنْهُمْ " رواه أحمد برقم 15152 .

    فيصبح آل بيت النبي صلى الله عليه وسلم هم : أزواجه وذريته وبنو هاشم وبنو عبد المطلب ومواليهم ، والله تعالى أعلم .

    حفيدة عمر (حفصه المغربية)طرح أسئلة على المشرف


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة