حقارة كتبكم اذيتم الرسول

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏10 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    ((اتفقت الإمامية على أن من أنكر إمامة أحد من الأئمة وجحد ما أوجبه الله تعالى له من فرض الطاعة فهوكافر ضال مستحق
    للخلود في النار)).

    غير الشيعة ابناء زنا

    -----------

    قذف المحصنات:

    - روى الكليني: (إن الناس كلهم أولاد زنا أوقال بغايا ما خلا شيعتنا) الروضة 8/ 135.

    وقد ربط الشيعة بين الايمان وبين الايمان في ولاية اثنا عشر امام ومن لا يؤمن بتلك الولاية كافر ناصبي لانه بيغض ال البيت فهوابن زنا
    -عن النبي ص لعلي ع: لايبغضكم إلا ثلاثة ولد زنا ومنافق ومن حملت به امه وهي حائض علل الشرايع ص142ج6

    2 - من لا يدفع الخمس

    عن أبي حمزة عن الباقر قال قلت له:

    (إن بعض أصحابنا يفترون ويقذفون من خالفهم - تأمل هذه السياسة المتأصلة في الشيعة -. فقال لي: الكف عنهم يا ابا حمزة أجمل ..... ثم قال: والله يا أبا حمزة إن الناس كلهم أولاد بغايا ماخلا شيعتنا)!
    [الكافي / الكليني ج 8 ص 285]
    [وسائل الشيعة / للحر العاملي ج 6 ص 385]
    [تفسير البرهان / هاشم البحراني ج 2 ص 87]
    يقول الشيخ يوسف البحراني وهوعالم كبير من علمائهم ويكفي أن تعرف أنه صاحب كتاب (الحدائق) .... يقول:
    (من جملة اسباب الزنا أكل الخمس وتواترة الأخبار بتحليل الخمس للشيعة لتطيب ولادتهم وفي بعضها ان الزنا وخبث الولادة انما دخل على المخالفين من جهة الخمس)
    [الكشكول ج 3 ص 16]
    وانظر في الأحاديث التي تأكد هذا الأمر في:
    [الكافي / الكليني ج 8 ص 285]
    [وسائل الشيعة / للحر العاملي ج 6 ص 385]
    [تفسير البرهان / هاشم البحراني ج 2 ص 87]

    3 - عقيدة الطينة

    عقيدة الطينة عند الشيعة الإمامية

    وملخص هذه العقيدة كما ذكرها الشيخ القفاري-حفظه الله -: (أن الشيعي خلق من طينة خاصة والسني خلق من طينة أخرى، وجرى المزج بين الطينتين بوجه معين، فما في الشيعي من معاصي وجرائم هومن تأثره بطينة السني، وما في السني من صلاح وأمانة هوبسبب تأثره بطينة الشيعي، فإذا كان يوم القيامة فإن سيئات وموبقات الشيعة توضع على أهل السنة، وحسنات أهل السنة تعطى للشيعة) [أصول مذهب الشيعة الإمامية: 2/ 956].
    ولم يوافق على هذه العقيدة بعض عقلاء الشيعة المتقدمين، وأنكروها وقالوا ما وجد في كتب الشيعة من أخبارها، إنما هي أخبار آحاد تخالف الكتاب والسنة والإجماع فيجب ردها [انظر: الأنوار النعمانية: 1/ 293]. ولكن شيخهم نعمة الله الجزائري أبى ذلك وقال بأن النصوص قد استفاضت واشتهرت ولم يبقى مجال للإنكارها والحكم عليها بأنها أخبار آحاد [انظر: الأنوار النعمانية: 1/ 293].
    وهذه العقيدة مذكورة في أهم كتب الشيعة، فقد بوب الكليني في كافيه بقوله: باب. طينة المؤمن وطينة الكافر. وأدرج تحته سبعة أحاديث [انظر: أصول الكافي: 2/ 2 - 6]. وعقد المجلسي في بحار الأنوار باباً وعنونه ب: باب الطينة والميثاق. وأدرج تحته سبعة وستين حديثاً [بحار الأنوار: 5/ 225 - 276]. ولذلك فإن منكر هذه العقيدة من الشيعة الإمامية إما مكذب بكتب شيعته أومتقي، فهما أمران أحلاهما مر!.
    بقي أن يقال ما سبب ظهور هذه العقيدة؟ والجواب: أن كثرة الشكاوي من بعض الشيعة الإمامية لما يجدونه من الموبقات التي يرتكبها كثير من الشيعة، وفي المقابل كثرة الأعمال الصالحة والحسنات التي يعملها أهل السنة، أوجد لديهم شكوك حيال شيعتهم، فكان منهم أن أحدثوا القول بالطينة لأجل تسكين ما في قلوبهم من شك وحيرة!.
    مشكلة اللواط قديمة في المجتمع الشيعي وهنا انقل روايات من كتب الشيعة وما قصة قيم مسجد توبلي في البحرين الا نقطة في بحر من الرذيلة في دين الشيعة
    ولنستمع إلى بعض هذه الأسئلة المثيرة التي تكشف واقع المجتمع الشيعي المغلق:
    (روى ابن بابويه بسنده: عن أبي إسحاق الليثي قال: قلت لأبي جعفر محمد بن علي الباقر _ عليه السلام_ يا ابن رسول الله أخبرني عن المؤمن المستبصر (8) إذا بلغ في المعرفة وكمل هل يزني؟ قال: اللهم لا، قلت: فيشرب الخمر؟ قال: لا، قلت: فيأتي بكبيرة من الكبائر أوفاحشة من هذه الفواحش؟ قال: لا .. ،قلت: يا ابن رسول الله إني أجد من شيعتكم من يشرب الخمر، ويقطع الطريق ويخيف السبل، ويزني، ويلوط، ويأكل الربا ويرتكب الفواحش ويتهاون بالصلاة والصيام، والزكاة ويقطع الرحم، ويأتي الكبائر فكيف هذا ولم ذاك؟ فقال: يا إبراهيم هل يختلج صدرك شيء غير هذا؟ قلت: نعم يا ابن رسول الله أخرى أعظم من ذلك، فقال: وما هويا أبا إسحاق؟ قال: فقلت يا ابن رسول الله وأجد من أعدائكم ومناصبيكم (9) من يكثر من الصلاة والصيام ويخرج الزكاة ويتابع بين الحج والعمرة، ويحرص على الجهاد، ويأثر _ كذا _ على البر، وعلى صلة الأرحام، ويقضي حقوق إخوانه، ويواسيهم من ماله، ويتجنب شرب الخمر والزنا واللواط، وسائر الفواحش فما ذاك؟ ولِمَ ذاك؟ فسّره لي يا بن رسول الله وبرهنه وبينه، فقد والله كثر فكري وأسهر ليلي، وضاق ذرعي" (1.)
    .

    ??ھَہّا ????? (رومنسي الماني)الإسلام


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة