فوائد الدعاء , كيف يستجيب الله الدعاء , اوقات الدعاء

الموضوع في 'القسم الاسلامي' بواسطة خير الناس أنفعهم للناس, بتاريخ ‏13 فبراير 2016.

  1. خير الناس أنفعهم للناس

    خير الناس أنفعهم للناس .:: أداري أقسام .... ::.


    بسم الله الرحمن الرحيم


    حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثوانا ومثوانا ...

    (( هاااام جدا ... تعلم كيف يستجيب الله لدعائك !! ))



    الدعاء ملجأ المسلم دومًا في كل وقت وبأي حال في السراء والضراء فبالدعاء تهدأ النفوس وتزيح عنها عاتق القلق والخوف والهم الذي يجتاحها بسبب ظروف الحياة , لكن كثير منا يسأل كيف أكون مستجاب الدعاء .

    قال تعالى : (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ) [البقرة: 186]

    فالله قريب منا .. لذا تذكر دائما قبل أن تلجأ للناس الجأ لرب الناس الذي خلقك ويعلم بحالك وأهو أحن عليك من أمك ....


    هناك استفسار الكثير منا يطرحه , كيف يستجيب الله لدعائي !
    حتى نعرف لنتأمل دعاء الأنبياء لله في القرآن الكريم وكيف استجاب الله لهم .

    - سيدنا زكريا عليه السلام , يدعو الله (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ)[الأنبياء: 89-90].

    - سيدنا نوح عليه السلام يدعو الله بأن ينجيه من قومه , قال تعالى: (وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ) [الأنبياء: 76]

    - سيدنا يونس عليه السلام وهو في بطن الحوت وفي ظلمات ثلاث بطن الحوت وظلام الليل وأعماق البحر .. قال تعالى : (وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (87) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) [الأنبياء: 87-88].

    - سيدنا أيوب عليه السلام يدعو الله بأن يشفيه من مرضه بعد أن أنهكه المرض قال تعالى : (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ) [الأنبياء: 83-84]



    فبعدما ذكر الله تعالى دعاء أنبيائه واستجابته لهم، قال عنهم:
    (إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَات ِوَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء: 90].
    ومن هذه الآية الكريمة نستنتج أن السرّ في استجابة الدعاء هو أن هؤلاء الأنبياء حققوا ثلاثة شروط وهي كالتالي :

    1- الهمة والمسارعة في الخيرات , فلقد قدمها الله تعالى في الآية الكريمة عن الدعاء ... فالأعمال التي ترضي الله كثيرة ... فلا تهمل القرآن والذكر ولو بصفحة بعد كل صلاة , صل رحمك , بر والديك , وكلما قرأت أو سمعت شيء مفيد بلغه وعلمه غيرك وكن عون لكل محتاج بالصدقة أو النصيحة والموعظة أو بتبسمك في وجه أخيك أو برفع الأذى عن الطريق والحرص أن يكون مأكلك ومشربك حلال طيب , لا تحقد على أحد ولا تؤذي أحد , غض بصرك واحفظ جوارحك كلها فهي ملك لله فاجعلها تعمل في رضا الله .... وهناك الكثير من أعمال الخير فاجتهد ولا تبخل ولا تستصغر المعروف مهما صغر .

    2- الدعاء بطمع وخوف وهو المقصود بـ يدعوننا رغبا ورهبا ... بطمع بما عند الله من النعيم والخوف من عذابه , ولو لاحظنا أن سيدنا يونس لم يدعو بل اعترف بوحدانية الله وعظمته فقال: (لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ)، ومن ثم اعترف بأنه قد ظلم نفسه عندما ترك قومه وغضب منهم وتوجه إلى السفينة ولم يستأذن الله فقال: (إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).

    3- الخشوع لله تعالى .. وهو المقصود بـ وكانوا لنا من الخاشعين ... فتذلل لخالقك وأنت تدعوه ... تذكر نعمه عليك وتقصيرك ..... وألح كثيراً في الدعاء ولا تيأس ... فهل ييأس من له رب يحب أن يسمع صوته في الدعاء ويحب الملحين ! .

    وتذكر أخي وأختي .... لابد وأن تكون شديد الثقة بالله بأنه معك لن يخذلك وأنه قادر على استجابة ما تريد حتى وإن تأخرت الاستجابة , لقد قال - عليه الصلاة والسلام - ( ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة ) رواه الترمذي .
    وتدعوا الله بأسمائه وتبدأ الدعاء بالثناء عليه وحمده وشكره على نعمه علينا ومن ثم الصلاة على النبي . الصلاة الابراهيمية التي نقولها في التشهد ثم ادعوا بما تشاء ولكن احذر أن تدعوا على أحد بنقص المال والبنين وغيره ولكن احتسب عند الله فلا يضيع شيء عنده ثم تنهي الدعاء بالصلاة الإبراهيمية , ولا تنسى بأن تتذلل إلى الله بتقصيرك وذنوبك وطلب الغفران . وادعوا في سجودك فلقد أخبرنا النبي - صلى الله عليه وسلم – أن أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد فأكثروا الدعاء ) رواه مسلم) ...

    سامحوني على الإطالة , ولكن ذلك حتى يكتمل الموضوع وتكتمل الفائدة , وأسأل الله تعالى أن يستجب لدعواتنا , ولا تنســـ ـــوني من دعائكم في ظهر الغيب , والهمة في نشر الموضوع حتى يستفيد الغير وتنال الأجر بإذن الرحمن فلا تبخل ...

    ..................................................................................
    أسألكم الدعاء في ظهر الغيب ...
    سبحان الله وبحمده , سبحان الله العظيم
    سبحان الله , الحمد لله , لا إلا الله , الله أكبر
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏24 ديسمبر 2016
  2. الدكتورة هدى

    الدكتورة هدى .:: إدارية الأقـسـام العامـة ::.

    رد: فوائد الدعاء , كيف يستجيب الله الدعاء , اوقات الدعاء

    تعلم كيف يستجيب الله لدعائك
     

مشاركة هذه الصفحة