حكم الذهاب إلى الكوافير

الموضوع في 'قسم الأسرة والطفل - Family and child' بواسطة ShRoOoq, بتاريخ ‏6 ابريل 2016.

  1. ShRoOoq

    ShRoOoq Very Excellent

    x
    [FONT=&quot]اعلمى أختى المسلمة إن أعداء الإسلام يكيدون للامة الإسلامية بكل طريقة وسبيل ، ولا يتركون سلاحاً إلا واستخدموه ، ومن أهم أسلحتهم "الفتاة المسلمة" فكادوا لها بالأزياء تارة ، وبالعمل تارة أخرى ، وبالرياضة أخرى ، إلى غير ذلك ، من أوجه محاربة الكفار للإسلام ، ومن أوجه المحاربة ما انتشر فى بلاد الإسلام بما يسمى "الكوافير" تذهب إليه النساء لوضع المساحيق وإزالة شعر الحاجبين بل وإزالة الشعور الداخلية ، وما يستتبع هذا "الكوافير" من مراكز "التجميل" من شد الوجه وتصغير وتكبير الثديين !! وإزالة ترهلات الأرداف !! إلى غير ذلك مما نسمعه ونقراءه ، وقد نهى تعالى عن التشبه بأهل الكفر فقال تعالى : (وَلاَ[/FONT][FONT=&quot]تَتَّبِعُواْ[/FONT][FONT=&quot]أَهْوَاء[/FONT][FONT=&quot]قَوْمٍ[/FONT][FONT=&quot]قَدْ[/FONT][FONT=&quot]ضَلُّواْ[/FONT][FONT=&quot]مِن[/FONT][FONT=&quot]قَبْلُ[/FONT][FONT=&quot]وَأَضَلُّواْ كَثِيرًا[/FONT][FONT=&quot]وَضَلُّواْ[/FONT][FONT=&quot]عَن[/FONT][FONT=&quot]سَوَاء[/FONT][FONT=&quot]السَّبِيلِ) ، وفى الترمذى عنه[/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot]r[/FONT][/FONT][FONT=&quot] :"لَيْسَ مِنَّا مَنْ تَشَبَّهَ بِغَيْرِنَا لَا تَشَبَّهُوا بِالْيَهُودِ وَلَا بِالنَّصَارَى" وفى مسند الإمام أحمد قال [/FONT][FONT=&quot][FONT=&quot]r[/FONT][/FONT][FONT=&quot] : "وَمَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ " ، فالذهاب إلى الكوافير ووضع المساحيق ونتف شعر الحواجب ، وإزالة الشعور الداخلية حول قبل المرأة ، فيُطلع عليها دون حاجة ، مع الوقوع فى النهى أن تباشر المرأة عورة المرأة دون حاجة ، وليس بالطبع هذه ضرورة تدعو لكشف عورة المرأة ، وكل هذا هو من باب التشبه بأهل الكفر ، ومن تشبه بهم حُشر معهم ـ والعياذ بالله تعالى ـ فلا أدرى أيها "الرجل" كيف لك أن تأخذ "زوجتك" إلى من يدغدغ بأصابعه خصلات شعرها ، ويتأمل فى وجهها ليضع لها المسحوق المناسب الذى يتناسب وبشرتها ؟! ، وكيف لك أن تتركها "قطعة من اللحم" تنهشها عيون الآخرين وتتأمل فى مفاتنها ، أم تراك ستحجب أعين الناس عن النظر إلى زوجتك ومفاتنها ! .[/FONT]
     

مشاركة هذه الصفحة