ShRoOoq

Very Excellent

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ان العلم الحديث يتوصل الي اكتشافات واعجازات اثبتها القران الكريم منذ الالاف السنين وكل يوم يدخل الكثير من العلماء الغربيين في الاسلام بسبب اكتشافهم اعجازات لم تكن موجوده من قبل ولكنهم يفاجئون انها ذكرت في القران الكريم منذ زمن بعيد والقصه التى سوف نحكيها اليوم قصه جميله جدا لعالم اراد ان يجد خطأ في القران الكريم حتى يثبت للعالم ان القران ليس دين الله وبدا هذا العالم والعديد من العلماء يدرسون القران الكريم بكل دقه حتى وصلوا الي هذه الكلمه " ليحطمنكم " في سوره النحل في الايه "( حتى إذا أتوا على واد النمل قالت نملة يا أيها النمل ادخلوا مساكنكم " لا يَحطِمَنَّكُم سليمان و جنوده وهم لا يشعرون )"
وفرحوا جدا عندما وجدوا هذه الكلمه يحطمنكم من التحطيم والتكسير فكيف لهذا المخلوق النمله ان يتكسر وهو ليس بزجاج وبدأو بنشر اكتشافهم وان القران به خطأ والكلمه لم تأتى في موضعها ولو يجدوا ولو ردا واحدا من المسلمين
ولكن بعد عده سنوات ظهر عالم أسترالي أجرى بحوثاً طويلة على تلك المخلوقة الضعيفة ليجد ما لا يتوقعه إنسان على وجه الأرض فقد وجد أن النملة تحتوي على نسبة كبيرة من مادة الزجاج ولذلك ورد اللفظ المناسب في مكانه المناسب وعلى إثر هذا أعلن العالم الأسترالي إسلامه



 

التعديل الأخير بواسطة المشرف:

المواضيع المتشابهة

أعلى