2riadh

Excellent
إنضم
22 يناير 2018
المشاركات
124
الإعجابات
10
النقاط
18
#1

زواج ابني ادم وشرعيته بفهم الطور الذي

كان عليه اولاده من حواء

اللهم علمنا ما ينفعنا وزدنا علما واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك له

وان محمد عبده ورسوله اما بعد اخوتي الافاضل :-

قال تعالى

{ وَنَزَّلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ تِبْيَانًا لِكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً وَبُشْرَى لِلْمُسْلِمِينَ }

هذا الموضوع هو تتمة للموضوع الذي كتبته سابقا بعنوان

كيف نثبت للعالم كمسلمين ان زواج ابني ادم حلال شرعاً ومن القران الكريم

حيث استوعب كل واحد منا زواج ابني ادم على شاكلة الطور الذي كان عليه كل واحد منهم اي توأم الاحسن تقويم

ذكر وانثى وزواجهم من توأم النشاة الاولى ذكر وانثى

والسؤال كان لو جاء تؤام اخر من النشاة الاولى ذكر وانثى

سوف لن يستطيعوا ان يتزوجوا من ذرية

اخيهم او اختهم الذين صار لهم اولاد لانهم سوف يكونوا للذكور والاناث منهم

بمثابة العم او الخال كذكر -- الخالة اوالعمه كانثى

والاجابه على تلك المسالة صعب من ناحية عدم توفر البيانات ولكنه بسيط جدا وافرحني كثيرا طالما الاساس

الذي مشينا عليه صحيح فمن السهوله تناول تلك الحالة من بعد الاتكال على الله سبحانه ولتلافي وقوع الاشكاليه

في الفهم سوف ابين كيفية زواج ابني ادم منذ البداية لتكون الصورة واضحة لكم من خلالها وكما يلي :-

1- كيفية نشوء الطور (الاحسن تقويم – النشاة الاولى )لادم وحواء عليهما السلام

وبدلالة (الحال ) و(الاية )القرانية التي توافقها

أ- (الحال )ادم وحواء على طور الاحسن تقويم= الاية: { وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ

لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ } (سورة التين 1 - 4)

ب- تحول ادم حواء من طور الاحسن تقويم للطور الاخر=الاية فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا

وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِنْ وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى

ج- سمى الله سبحانه الطور الجديد النشاة الاولى لادم وحواء بعد اكلهم من الشجرة

والذي جاءت منه البشرية وتعلمه = الاية{ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ

وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ }

والطور الذي لا تعلمه البشريه لانه ليس على شاكلتهم هو طور

الاحسن تقويم لادم وحواء قبل اكلهم من الشجرة

د- عودة البشرية جمعاء بعد الموت للطور الذي

كان عليه ابونا ادم وحواء الاحسن تقويم= الاية : وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا

خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا

(سورة الكهف 48)

اي على خلقة ادم الاولى الاحسن تقويم قبل اكلهم من الشجرة

حيث قال علمائنا بخصوص جئتمونا اول مرة في الاخرة اي اننا ناتي

كحال يوم ولدنا من بطون امهاتنا وهذا الحال معلوم لدينا ونعرفه جميعا

لكنه منقوص وليس صحيح كيف تعرفوا هذا قارنوها مع الايات

الاخرى لان الله سبحانه احكم اياته فترفض الاية

الاخرى التفسير هذا ان لم توافقها في المعنى

ففي قوله تعالى

{ وَنُنْشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ النَّشْأَةَ الْأُولَى فَلَوْلَا تَذَكَّرُونَ }

(سورة الواقعة 61 - 62)

تبين هذه الاية اننا نعلم خلقتنا التي كنا عليها في الدنيا وبمسمى

ولقد علمتم النشاة الاولى اما النشاة في الاخرة فقال عنها الله وننشئكم فِي

مَا لَا تَعْلَمُونَ اي اننا حقيقة ومن الله الاخبار لا نعلم بطبيعة خلقنا كبشر

وما سيكون عليه في الاخرة لذا يكون تفسيرنا للاية

لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ

خطأ فيما قلناه على اننا ناتي كحال يوم ولدنا من بطون امهاتنا

لان هذه الخلقه معلومه والله يقول وننشاكم في ما لا تعلمون اي

لا نعلمها وما كان عليه ادم وحواء عليهما السلام

قبل اكلهم من الشجرة اي ان عندهم خلقة الاحسن تقويم

بقوله تعالى

{ وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ وَطُورِ سِينِينَ وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ لَقَدْ

خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ } (سورة التين 1 - 4)

هـ- بعد اكتمال تلك الاطوار من طور خلق ادم وحواء اولا وتحولها الى طور اخر

بعد اكلهم من الشجرة وبعثنا كبشرية بصوره عامه في الاخرة على طورهم الاول

قال تعالى { مَا لَكُمْ لَا تَرْجُونَ لِلَّهِ وَقَارًا وَقَدْ خَلَقَكُمْ أَطْوَارًا }

(سورة نوح 13 - 14)

واطوارا لها صورتين الصوره الاولى تحول ادم وحواء من طور

الاحسن تقويم الى طور النشاة الاولى والصوره الثانية لها هي

اطوار الجنين في رحم امه

2- كيفية زواج اولاد ادم وهم على طورين

ان حقيقة ما حصل من بعد هبوط ادم وحواء الى الارض

سوف اتناول على عدد التؤام (2)في بطن حواء على سبيل

القياس لا الحصر في العدد لشرح كيفية حصول الزواج

وسابين بعدها عدد التؤام في بطنها حسب تسلسل الاحداث

ففي لحظة هبوطهما الى الارض

كانت حواء حامل بتؤام جيناته الوراثية من الطور الاول

الذي كان عليه ادم عليه السلام

وهو طور (الاحسن تقويم ) الذي ذكر في القران الكريم

قبل اكلهم من الشجرة

وقوله تعالى

{ قُلْنَا اهْبِطُوا مِنْهَا جَمِيعًا }

(سورة البقرة 38)

تجدوا العلاقة بكلمة (جميعا) العدد متضمن فيه

(ادم حواءالحمل ذكر وانثىوابليس)

وجميعا لاكثر من ثلاثة وكما تقول العرب

إِنَّ فِي دارِنا ثلاثَ حَبالى ... فَوَدِدْنا أنْ لَوْ وَضَعْنَ جَمِيعا (شعر)

أَلاَ مَنْ مُبْلِغٌ فتيانَ قَوْمِي ... بما لاَقَيْتُ بعدهُمُ جميعا (شعر)

أشْرَكْتُمُونا جَمِيعا فى سُرُورِكُمُ ... فَلَهْوُنا إذْ حَزِنْتُمْ غيرُ إنْصَافِ (شعر)

.......... سقينا الابل جميعا

وكانت حواء حامل بتؤام ذكر وانثى من جينات الخلق الاحسن تقويم البطن الاولى

وبعد مكوث ادم وحواء في الارض حملت البطن الثانية بتوام يحملان جينات

النشاة الاولى التي جاءت عليها البشرية فاصبح لدى ادم وحواء بعد الانجاب

4 افراد= 2 ذكر وانثى (جيناتهم من خلقة الاحسن تقويم) البطن الاولى

=2 ذكر وانثى من (جينات خلقة النشاة الاولى) البطن الثانية

ولاحضوا اختلاف الجينات يحل لهم الزواج البطن الاولى من البطن الثانيه

ولا يحل الاخ والاخت

من نفس البطن (خلقة الاحسن تقويم) ان يتزوجوا فيما بينهما وكذلك مع الاخ والاخت من

بطن (خلقة النشاة الاولى) لان جيناتهما متشابهتان وحرام

فكان الحلال في تلك المسالة ان يتزوج الذكر (الاخ)من جين الاحسن تقويم من

الانثى (الاخت)جين النشاة الاولى وتتزوج انثى (الاخت)الاحسن تقويم

مع ذكر (الاخ) النشاة الاولى وهكذا كانت

ذرية ادم تتوالد شرعا وبحلال الله سبحانه

الى اصبحوا شعوبا وقبائل اي وببساطه ترون ظاهر هذه

الخلقة التي تجمع الطورين او احدهما على الارض

من ذكر اوانثى في حياتنا الدنيا

بين (كمال الخلقه) له موروث جين الاحسن تقويم وجين فيه (تمام الخلقه)

من موروث جين (النشاة الاولى) في القارات السبعه التي نعيش فيها

3- حال التؤام الاخر من النشاة الاولى ذكر وانثى وكيفية زواجهم من ذرية اخوانهم واخواتهم

حقيقه اخرى ظهرت وهي مهمه جدا انه لو سلمنا على سبيل القياس لا الحصر

بالتزاوج فيما بين الطورين اي

(2 = 1ذكر 1انثى احسن تقويم=2(1ذكر 1 انثى النشاة الاولى )

فذرية هؤلاء مع لو حملت حواء بتؤام ثالث على سبيل المثال ذكر وانثى

فانهم لا يستطيعوا ان يتزوجوا لان ذرية اخوهم من النشاة الاولى يكون الاخ الذكر عمهم والانثى المولده من

بعدهم تكون عمتهم ونفس الحال مع زواج اختهم التي قبلهم يصبحوا فيها للذكر الاخ خال والانثى الاخت خالتهم

والمساله محرمه في زواج العم والخال او العمه والخاله وذرية اخوانهم وهذا لا يصح ان يبقوا بلا زواج وحقيقة

الحال بعد ان فتح الله سبحانه عليه تلك المسالة

ان الامر متعلق بالحمل الاول لحواء لدوام الزواج حيث ان سلمنا انها حامل بتوام فقط من الاحسن تقويم

حين هبوطها فسوف تقف تلك المساله كما وضحتها اعلاه اذن حمل حواء لاكثر من تؤام في البطن الواحده

من الاحسن تقويم سوف تحل لنا هذه الاشكاليه للزواج من طور النشاة الاولى وكيف نعرف بحملها والفترة

التي بيننا وبينهم ملايين السنين ولكن لو جئنا الى عصرنا هذافي القرن الواحد والعشرين

ونظرنا الى عدد النساء التي كانت ولادتهن لاكثر من تؤام

لوجدنا بعض النساء ولدن ما بين 5- 6-7-8 تؤام في سنة واحده وربما اكثر وقرات لكثير من النساء على

ارض الواقع وبعد البحث منهن الليبية والمغربيه واللبنانيه والعراقيه والامريكيه من حالات كثيره الولاده فيها

على هذه الشاكله والسؤال هنا من اين اخذت تلكم النساء هذا الموروث

والجواب تعرفوه ولا يحتاج لها علم ومن غيرها الام الاصل حواء عليها السلام

وهذا سوف يجرنا الامر الى حقيقة ان حواء كانت لحظة هبوطها الى الارض حامل 8 توام

من بطن واحد على اكثر التقدير بجين الاحسن تقويم وبتقدير الله سبحانه سوف يفسح هذا الامر المجال

لان تلد حواء ثمانيه اخرين ذكر وانثى من النشاة الاولى وليكون المجال فيها اوسع للزواج

ولتكمل ذرية ادم التزاوج فيما بينهما

لان المراة لو جئنا في عصرنا هذا يقف عندها الرحم عن الولاده

ما بين الولادات التي تصل عددها الى 15 او 16 ما بين ذكر وانثى

على الاغلب وحواء هي مثلنا

فقد حملت كاقصى حد لها على حسابنا هذا هو 16 لتكمل ذريتها

المشوار من بعدها لتكوين جيل اخر

4- تناول قصة زواج ابني ادم عليه السلام كما جاءت في القران وتبيانها لغويا

في قوله تعالى

{ وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ بِالْحَقِّ إِذْ قَرَّبَا قُرْبَانًا فَتُقُبِّلَ مِنْ أَحَدِهِمَا وَلَمْ يُتَقَبَّلْ

مِنَ الْآخَرِ قَالَ لَأَقْتُلَنَّكَ قَالَ إِنَّمَا يَتَقَبَّلُ اللهُ مِنَ الْمُتَّقِينَ }

وعلينا ان نسال انفسنا لماذا قال الله تعالى ابني ادم بدون

الاشارة الى اسمائهم ولم يقل اولاد

وهذا الامر يجرنا لنعرف معنى الابناء والاولاد والفرق بينهما لغويا لنتعرف على سر

لم ندركه وفهمه رسولنا الكريم والصحابة بسهولة لانه بلغتهم وادركوا معناه

وما تقول عنه العرب وبلسانهم فناتي الى شرح المساله

(الابناء) للتذكير اي المذكر مثلما جاء في قوله تعالى

{ وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ

أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ } (سورة البقرة 49)

أَبْنَاءَكُمْ اي يقتلون الذكور منكم

اما معنى الاولاد لغويا فيقصد به الذكور والاناث

وكما جاء في قوله تعالى

{ وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ }

(سورة البقرة)

اي ان الرضاعه ليس للذكور فقط بل الذكور والاناث فجاء بكلمة

الاولاد التي تناسب سياق الاية الكريمه واوضح هذا الامر د فاضل السامرائي

والان ناتي ونربط هذا المعنى مع قوله وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ ابْنَيْ آدَمَ

كلمة ابني يعني الاخوين ذكور من بطن واحده وعلى جين احد الطورين

واختهم التي يريدوا الزواج منها هي من بطن اخرى

وهي ليست اختهم من البطن الواحده لانه لو هي اختهم من البطن نفسها ويتزوجوا بها

لقال الله سبحانه واتل عليهم نبأ اولاد ادم اي يعني ذكور واناث

البطن الواحده والزواج فيما بينهما وهذا حرام في الدين والشريعه

فجاء لفظ القران الكريم بذكر ابني ادم دلالة على فصل الذكور عن الاناث

في تلك المسالة وان زواجهم تم على بطون مختلفه وبطورين مختلفين

في جيناتهم و هكذا مساله ادركها رسولنا الاكرم والصحابه

وعرفوا معناه ولم تاخذ منهم

الجهد لادراكها كما ان الفترة التي حصلت فيها تلك الواقعه بعد سنين بعيده من هبوط

ادم وحواء وليست قريبه كيف تعرفوها من القربان الذي قدمه ابني ادم

فالاول الذي تقرب بكبش وهذا لايكون الا بعد ان تمكن من رعي الحيوانات

وتكاثرها لتكون له ثروة ومقام ليقرب باحسن ماعنده اي بكبش

والابن الاخر الذي اشتغل في الزراعه وحراثة الارض ليكون قربانه من نفس العمل الذي كان

عليه وهو الشعير وكان سيئا فتقبل الله سبحانه من الاول

اخوتي الافاضل فالنبدا صفحة جديده في فهم القران الكريم

لغويا لتتكشف الينا الكثير من الاسرار التي نجهلها وهي موجوده اصلا

في كتابنا الذي قال عنه الله سبحانه تبيانا لكل شىء

اللهم ان اصبت فمن فضلك وان اخطئت فمن نفسي واصلي واسلم

على النور المبعوث رحمة للعالمين خاتم النبيين والمرسلين محمد رسول الله

والحمد لله رب العالمين

المصدر بقلمي

المراجع : حلقات لمسات بيانية في قصة ادم لمسات بيانية في

الفرق بين الاولاد والابناء

د فاضل السامرائي
 

2riadh

Excellent
إنضم
22 يناير 2018
المشاركات
124
الإعجابات
10
النقاط
18
#2

خلاصة القول في عدد حمل التؤام للبطن الواحده لادنى واعلى عدد ما بين الطورين المساله تحتمل
2=2
3=3
4=4
5=5
6=6
7=7
لغاية اكبر احتمال 8=8
 

أعلى