2riadh

Excellent

الفرق بين الاية فنفخنا فيها والاية فنفخنا فيه
قال تعالى
{ وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا (فِيهَا ) مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ }
(سورة الأنبياء 91)
{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }
(سورة التحريم 12)
حتى نفهم مدلول الايتين معنى من روحنا اي من امرنا والاية فنفخنا فيها للتي احصنت فرجها تعود
على مريم وهي في العموم فقال فنفخنا فيها اما في الخصوص فبين الله حقيقة النفخ في
عيسى فقال فنفخنا فيه ---- امرمهم ارجوا ان تنتبهوا اليه لا يتم النفخ الا في حال وجود النفس
ثم الجسد ليتم بعدها نفخ الروح فالانسان نفس \جسد \روح ------ اي عيسى مثل حال ادم لما كان
طين (ان مثل عيسى عند (الله) كمثل ادم )والشكل برمجياته في النفس
من قبل الله لانعدام المورث -----والنفس والروح تدخل سوية لتغير الروح الجسد الطيني
الى لحم ويبني الجسد بناءه وشكله على ضوء البرمجيات التي وضعها الله في النفس
ليكون خلق ادم وملامح شكله وهذا نفس الحال حصل بفارق ان رحم الام مريم اي روحها
يمنع ان يكون الجنين طين فوضع الله النفس ليبني الجسد بعدها على ضوء برمجيتها
ثم حصل بعدها نفخ الروح لبث الحياة في جنين مريم اي فنفخنا فيها هذه الاية تتكلم عن وضع
النفس والجسد لعيسى من طور النشاة الاولى كحال البشرية(بعد اكل ادم من الشجرة)
{ مَا الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ وَأُمُّهُ صِدِّيقَةٌ كَانَا يَأْكُلَانِ الطَّعَامَ
انْظُرْ كَيْفَ نُبَيِّنُ لَهُمُ الْآيَاتِ ثُمَّ انْظُرْ أَنَّى يُؤْفَكُونَ } (سورة المائدة 75) وليس الاحسن
تقويم (حال ادم قبل اكله من الشجرة) في رحم مريم فقال فنفخنا فيها من روحنا اي امرنا والاية الاخرى
قال سبحانه فيه اي ان النفس والجسد وضع الله فيها الروح التي هي من امر الله فقال فنفخنا فيه
اي لعيسى حتى يكتمل خلق عيسى نفس وجسد وروح وهذه كلها بثواني هذا ما يجب ان تفهموه
في حقيقة النفخ والحمد لله رب العالمين
 

2riadh

Excellent


معلومه مهمه
هل حمل مريم العذراء طبيعي مثل باقي النساء ام حملته وولدته في وقت واحد
الجواب
الامر سوف لن يتغير في حال تكوين نفس وجسد وروح عيسى عليه السلام في الايتين فقط الزمان
فلو جئنا في الايتين
{ وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا (فِيهَا ) مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ }
(سورة الأنبياء 91)
{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }
(سورة التحريم 12)
فمن قال ان حملها وولادتها في وقت واحد سوف تجمع الايتين بزمن واحد اي
{ وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا (فِيهَا ) مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ }= خلق عيسى في رحم امه كنفس وجسد

{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ } =
نفخ الروح في عيسى الذي هو (جسد ونفس في رحم امه)
اي في وقت واحد
اما من قال ان حملها طبيعيا مثل باقي النساء فتكون الايتين كالاتي
{ وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا (فِيهَا ) مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ }= خلق عيسى في رحم امه كنفس وجسد في بداية الشهر الاول
وفي نهاية الشهر الرابع على الخامس
{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }
تم بث الروح في نفس وجسد عيسى
لتكمل بعدها مريم حملها الى تسعة اشهر وتلده كحال باقي النساء اي ان الكروموسومات تم وضعها في
النفس من قبل الله سبحانه ليتشكل خلق عيسى عليه السلام كباقي البشر بفارق ان النساء يكون حملهن من الماء المهين
(كودات خاصة كروموسومات ) الذي لا يمكن تمييزه الا باجهزة وهو خليط ماء الرجل
مع ماء المراة في رحمها لتتشكل النفس ثم يبني الجسد نفسه على
ضوء تلك المورثات من النفس ثم في نهاية الشهر الرابع يتم نفخ الروح وتكمل حملهن لحين الولاده في الشهر التاسع
والحمد لله رب العالمين
 

2riadh

Excellent

من الملحدين من يسال من خلق الله سبحانه اقول لا تحتمل عقولنا بجزء مخلوق فكيف بالخالق بقوله { وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَابًا مِنَ السَّمَاءِ فَظَلُّوا فِيهِ يَعْرُجُونَ لَقَالُوا إِنَّمَا سُكِّرَتْ أَبْصَارُنَا بَلْ نَحْنُ قَوْمٌ مَسْحُورُونَ } (سورة الحجر 14 - 15) اذن مع هذه الخلقة الارضية التي عليها البشر لايستوعبوا حقيقة الله سبحان فحين زوال عالم الخلق (الارض والسموات السبعه) وانتفالنا الى عالم الامر (الجنة والنار والعرش سوف تكون هنالك مرحلة اخرى على خلقة جديده هي الاحسن تقويم على خلقة ادم الاولى قبل اكله من الشجرة لنبدا بتلقي العلوم وفي حينها سوف ندرك حقيقة الله سبحانه
 

2riadh

Excellent

الروح كجزء من خلق الانسان لادم حولت الطين الى لحم وفي بطون امهاتنا حافظة على بقاء الجسد من عدم رجوعه الى تراب ولهذا لما فارقت الروح الجسد صار تراب وبالاضافه لوجود معاني اخرى ولكن حسب سياق الاية
وما قدر عليه عيسى ان نفخ في الطين(الروح من امر الله) فصار طيرا والميت صار حيا ليس فقط بل اية اخرى تبين الحال احياء الموتى لعيسى ان لا يقدر ان يجلب النفس للميت لانها مودعه عند الله في البرزخ لذا توجد في اية اخرى تبين حال احياء الميت من قبل عيسى يخرج الموتىى باذنه اي الله فقط وحده يخرج النفس من البروخ ليكون احياء الميت من قبل عيسى ونفس الحال الروح لما دخلت لادم وكيف بعد النفخ حصل السجود دلاله على دخول الروح لجسده اني خالق بشر من طين فاذا سويته الخ اي وضع برمجية النفس لبناء الجسد ونفخ الروح ليكون خلقا كانسان روح جسد نفس وهذا السر هو من وضع علىى الصليب ليس عيسى لقدرة عيسى على جعل الطين لحم باحياء الموتى حول طين الى لحم والقى الله سبحانه شبه عيسى اي جسد ورح فقط بدون نفس لذا لم يصلب ولم يقتل ولكن شبه اليهم وهوعمل لا يدركه الا الذين فهموا كتاب الله بلسان عربي مبين
 

2riadh

Excellent

حقيقة الوفاة لعيسى هل هي موت او نوم هذا الامر يجاوب عليه عيسى بنفسه في كتاب الله
حتى تعرف البشرية وتصحى ان عيسى اشار الى موته وليس نومه
إذ قال الله يا عيسى ----- إني متوفيك = فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي = كلام عيسى لقومه في حياته
و بحقيقة ما حصل له { مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ
أَنِ اعْبُدُوا اللهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ==== بعد موته(فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي) كُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ
وكُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ } (سورة المائدة 117) الكلام واضح لا يعلم ما
حصل له ولو كان يرجع لقال انه صحح هذا الحال حين عودته في اخر الزمان ولا يساله الله اصلا
ان صحح هذا الحال اذن كفاكم يا امة جهلا ومكابرة من غير علم ومن يدعي عكس ذلك
فهم المجانين فقط ممن يؤيد عودة عيسى انتبهو كيف تعرفوا انهم مجانين من موافقتهم لليهود والنصارى
بعودة عيسى فهم على قلب واحد ولكن انظروا الى جنونهم كل واحد منهم يتوقع ان
عيسى يكون معه ويقتل الباقين عن بكرة ابيهم فهذا جنون واضح للعيان ويخالف امر الله سبحانه بالدخول
الى بيت المقدس والمسجد الاقصى كما دخل اولو العزم من الرسل(نوح ابراهيم موسى عيسى محمد )
بيت المقدس اول مره وعلى كلمة السواء القاسم المشترك بين الاديان(الا نعبد الا الله) والتي
وصى بها الله سبحانه رسولنا الخاتم { وَلِيَدْخُلُوا(لام الامر) الْمَسْجِدَ(بيت المقدس والمسجد الاقصى )
كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ(اولوا العزم من الرسل) وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا(على كلمة السواء } (سورة الإسراء 7)
والحمد لله رب العالمين
 

2riadh

Excellent

ملخص الموضوع فنفخنا فيها و فنفخنا فيه اي نفختين حصلت

النفخه الاولى


{ وَالَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا (فِيهَا ) مِنْ رُوحِنَا وَجَعَلْنَاهَا وَابْنَهَا آيَةً لِلْعَالَمِينَ }

(سورة الأنبياء 91)

اي تكوين النفس والجسد لعيسى عليه السلام في رحم امه فقال تعالى فنفخنا فيها اي المقصود هنا مريم

النفخه الثانيه

{ وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِنْ رُوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ }

(سورة التحريم 12)

اي نفخ في نفس وجسد عيسى الروح فيه فقال سبحانه فنفخنا فيه(الروح) اي المقصود هنا عيسى

والحمد لله رب العالمين
 

أعلى