حديقة دبي للورود.. ?معجزة? في وسط الصحراء

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏5 ابريل 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    ايلاف [​IMG]

    لأول مرة في منطقة الخليج العربي، حديقة ورود غناء تضم أكثر من 45 مليون زهرة مختلفة الألوان والأشكال والأصول والروائح جميعها في رقعة جغرافية واحدة في دبي اسمها “معجزة دبي”.

    في منطقة دبي لاند التي تضم مدنا سكنية إلى جانب مدينة ملاه كبيرة، قد تكون كثبان الرمال هي المظهر الوحيد الذي تراه العين قبل أن يصل السائح إلى “معجزة دبي” لتنقله من عالم صحرواي إلى محيط أشبه بحدائق أوروبا العالمية بأكثر من 60 لونا من ألوان الطبيعة منتشرة هنا وهناك. الحديقة مقسمة لممرات غنّاء تبهر الناظرين بترتيب ألوانها وتجانسها، وفي نهاية ما يسمى “ممر القلوب” يبدو شعار الدولة وصورة كبيرة لمؤسس الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

    تم افتتاح المرحلة الأولى من الحديقة في أواخر شهر شباط (فبراير) الماضي، على أن يتم إضافة مراحل جديدة عليها مثل “حديقة الفراشات” وركن لألعاب الأطفال، ومكان مخصص لمنافذ البيع والمطاعم، فتصبح مقصدا سياحيا بامتياز يمكن للعائلة أن تقضي فيها نهارا كاملا مستمتعة بكل ألوان الطبيعة أنى حطّ النظر. وتطلب إنجاز الحديقة عملا دؤوبا لمدة 16 ساعة عمل يومية على مدى شهرين، قبل أن يتم افتتاح أولى مراحلها أمام الزوار في شتاء 2013، على أن يتم الانتهاء منها كليا في شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.

    تصل مساحة الحديقة نحو 72 ألف متر مربع، وهي تضم أطول جدار زهور في العالم بطول 800 متر، وأكبر هرم من الزهور بارتفاع 10 أمتار، محطمة بذلك عددا من الأرقام القياسية المسجلة في موسوعة جينيس. وتوقع القيمون على الحديقة أن تستقبل “معجزة دبي” نحو مليون زائر في عامها الأول، لتصبح معلما آخر يثبت موقع مدينة دبي على خارطة المقاصد السياحية الأشهر في العالم.

    يكمن تميز الحديقة في هندستها المميزة واستخدام أشكال رومانسية لعرض الورود تتناسب مع روح حدائق الزهور عامة، والتي وصفها الزوار بأنها منفس للمكتئبين وإجلاء للناظرين ومهرب بعيدا عن الحياة الصاخبة والسريعة التي تشتهر بها دبي.
     

مشاركة هذه الصفحة