السلام عليكم
تطبيق bee طريقك لتصبح لا شيئ | حقيقة ام نصب | الربح من الانترنت


قبل الدخول بالتفاصيل ادا كنت حابب تعرف الإجابة بالمختصر المفيد

هده الطريقة نصب واحتيال واستغلال للهاتف الخاص بك فنصيحة ابعد عن التطبيق وتدكر اننا قمنا بنصيحتك وما على الرسول الا البلاغ

اوك انت تقول لنا نصب ما هي الاسباب ادا تابع الموضوع للأخر حتى تعرف الأسباب وليش هي العملة او التطبيق ما هو الا كدبة وتسويق هرمي

اولا


نتلقى مئات الرسائل على مواقع التواصل الاجتماعي كل يوم كدعوة للحصول على عملة بي او Bee الإلكترونية مقابل إرسال رسائل لعدد من الأصدقاء أو تثبيت تطبيق من Google أو App Store ، وتدعوا الاخريين الى التسجيل عن طريقة


nc_ohc=cqVfKPjq5oYAX-vs7l8&_nc_ht=scontent.fgza6-1.jpg

عملة Bee الإلكترونية هي برنامج تسويقي يهدف إلى تحقيق ما يلي:
انتشار وبالتالي جمع الأموال من خلال الإعلانات ، خاصة وأن الرقم مبالغ فيه ، وهو مليار مشترك ، أو 1،000 مليون ، أو 1/7 من سكان العالم.
تهدف إلى جمع البيانات وبالتالي ستكون أكبر منصة تسويقية شبيهة بجوجل (يعني يجمعوا من جهازك معلومات بغرض الاعلانات)، وهو الهدف الهائل الذي تسعى إليه عملة Bee الإلكترونية.


تعتمد عملة Bee الإلكترونية في تسويقها على عدة أمور:

دعاية Bitcoin العالمية ، وخاصة حادثة البيتزا الشهيرة في الأيام الأولى من إنشاء Bitcoin ، والتي وصلت إلى سعر 10000 Bitcoin أو شيء مشابه ، وفقًا للقيمة السوقية لـ Bitcoin.


أصبح التسويق الهرمي والشبكي معًا الآن ، وهو أخطر شيء فيهما
في حين أنه إذا تم جمع مليار مشترك ، فقد يتمكن مالكو منصة Bee من بيعها لشركة تطمح إلى إطلاق عملة رقمية ، من خلال التسويق الشبكي ، وتعمل على استراتيجية منهجية لكسب الأرباح مع الآمال من خلال صنع انخفاض الاستثمار في البداية من خلال البرنامج (التطبيق من أجل صنع آمال للمنتج ، حتى لو كان الطلب كاملاً ، يقوم مالك البرنامج بإنتاجه ، أي إنشاء التوريد ، وفي نفس الوقت يقوم بتسويق الامتيازات الهرمية من خلال اعتمادها على استراتيجية المستويات ، بحيث يقوم كل شخص بتوظيف شخص آخر للعمل ليكون البائع والمشتري ، فلا يهتم بنوع السلعة أو استخدامها أو واقعها ، ولكن الأمل في تحقيق الربح يصبح هو سلعة على الرغم من أن الجميع في النهاية سيدفعون ثمن قمة الهرم من الأموال التي يحصلون عليها أو معظمها ، والمخاطرة هي مزيج من أساليب الشبكة والتسلسل الهرمي ، والتي تولد الطلب والعرض ، والتلاعب ويؤثر على السوق ويؤثر على باقي السلع ، فيصبح النحل حاجة أساسية بغض النظر عن سماته أو استخداماته ، لأنه مرتبط بالعامل النفسي.

إنه يتعلق بالجهل بمعنى العملة
يجب أن تستوفي العملة شرطين من ثلاثة على الأقل من الشروط
، وهي أن تكون (مدخرات القيمة ، أي الندرة ، ووسيلة التبادل ، أي قبول الأشخاص ووحدة الحساب). تعتبر Bitcoin من الندرة الفورية ، مما يعني أنه لا يوجد الآن برنامج يمكنه كسر "blockchain" وإنشاء أكثر من 21 مليون وحدة إضافية.

لكن ربما بعد عام يمكنه ذلك ، وهو ليس مكلفًا ، لأن العالم ينتج أجهزة كمبيوتر بمهام كثيرة ، يمكنه صنع أحد هذه الأشياء المهمة لكسر "blockchain". لكن إذا أراد العالم أن يصنع الذهب ، فهذا الأمر غير متوفر وتكلفته أكبر بكثير من قيمته. إذا نجح العالم ، سيفقد الذهب قيمته كسلعة نادرة.


بالعودة إلى العملة االمزعومة Bee ، يحتاج مليار شخص يتعامل معها إلى رقم غير محسوب من Bee للوفاء بوعودها بمكافأة المندوبين من جهة ، ومن جهة توفير وحدات لتلبية حاجة التبادل ، ولا يمكن للBee أن تتحول إلى Bee. العملة مثل العملة الورقية ، ويقول أحدهم كنوع من التقريب لأنها تحتاج إلى دولة وفرضت من خلال السيادة ، وبالتالي فهي ليست عملة لأنها لا تستوفي الشروط السابقة ولا يمكن التعامل معها كعملة ورقية من مبدأ السيادة.

لكن هذا لا ينفي حقيقة أن هناك محاولات لإنشاء عملة رقمية مثل "ليبرا" بالاتفاق بين أكبر الشركات الإلكترونية ، وبالتالي فإن عملاء هذه الشركات الذين سيتعاملون مع "ليبرا" سيحصلون على مجموعة واسعة من الخدمات والسلع المقومة بهذه العملة والتي يمكن اعتبارها في ذلك الوقت ولادة أول عملة رقمية ، لذلك فإن ولادة هذه العملة تنتظر الناس للاستعداد لها من خلال البيتكوين والاستعداد لميلاد نظام اقتصادي جديد تنجح "الرأسمالية الجديدة" التي تكون فيها الشركات هي البديل للدول وبنوكها المركزية.




بختصار
إن عملة Bee ليست الا عملة وهمية وتستغل جهل البعض وعاجلا ام اجالا سوف تختفي ولن يكون لها اي وجود .

انتهت المقالة لمن يريد اي استفسار فلا يتردد في طرح الأسئلة وسوف نجيب عليا
 

التعديل الأخير بواسطة المشرف:

المواضيع المشابهة

أعلى