2riadh

Excellent

ما كان الله ليعذبهم وأنت فيهم | الفرق بين ( معذبهم ) و ( يعذبهم)
في الاية حالين
وَمَا كَانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ وَمَا كَانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
سورة الأَنْفال 33

الاول بسياق الحاضر بالخصوص وفترة وجود الرسول مع اتباعه من المؤمنين
وَمَا كَانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ= { وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } (سورة التوبة 103)={ وَصَلَوَاتِ الرَّسُولِ
أَلَا إِنَّهَا قُرْبَةٌ لَهُمْ سَيُدْخِلُهُمُ اللهُ فِي رَحْمَتِهِ } (سورة التوبة 99)
فصلاة الرسول عليهم خلال حياته
سكن لهم اي طمئنينة لهم وقربى الى الله ليدخلهم في رحمته لترتقي نفوس المؤمنين بصلاة الرسول عليهم الى
حال النفس المطمئنة والتي يخاطبها الله لحظة وفاة المؤمن بقوله تعالى
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ
رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي } (سورة الفجر 27 - 30)
فحق على
الله سبحانه ان لا يعذبهم والرسول فيهم وَمَا كَانَ اللهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنْتَ فِيهِمْ

الحال الثاني لبقية الازمنه بالعموم اي كل زمان ومكان وَمَا كَانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ= { فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ
عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ } (سورة البقرة 37)
={ قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفُسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ } (سورة الأَعراف 23)
فتح الله سبحانه لنا باب الاستغفار بتعليم ابونا ادم كلمات تلقاها منه ليتوب عليه وهذا الحال ايضا لعموم البشر فلا يعذب الله
قوما يستغفرون ربهم وعملوا بما امر الله به لابونا ادم بالاستغفار فحق على الله ان
لا يعذبهم وهم يستغفرون
وَمَا كَانَ اللهُ مُعَذِّبَهُمْ وَهُمْ يَسْتَغْفِرُونَ
والحمد لله رب العالمين
 

المواضيع المشابهة

2riadh

Excellent

معلومه
الفرق بين الاجر والثواب --- الاجر مقدار العوض الذي ياخذه الانسان(درجه الحسنة ) بتفاوت في مقدار المشقه الحاصله بثقلها في الميزان مع كل عمل في حياته الدنيا وتدون في كتابه اما الثواب فهي المكافاة التي ينالها الانسان بدخوله الجنة وعدد ها 4 جنات الفردوس النعيم عدن والخلد وتعتمد كل واحد منها بدخولها على مقدار درجة العمل (الاجر) الذي حصل عليه نتيجة عمله في حياته الدنيا فالدرجات العليا جنتان 2 الفردوس والنعيم ولمن خاف مقام ربه جنتان والدرجات الادنى جنتان 2 ايضا ومن دونهما جنتان الخلد وعدن = مجموع 4 جنات
هذا هو الفرق بين الاجر والثواب باختصار
 

2riadh

Excellent

امر اخر لا يغفر الله والرسول فيهم كحال من كان معه في المدينة المنافقون وغيرهم
{ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِنْ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَنْ يَغْفِرَ اللهُ لَهُمْ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللهِ وَرَسُولِهِ وَاللهُ لَا يَهْدِي

الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ
جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ }
(سورة التوبة 80 - 82)
 

أعلى