الدكتورة هدى

.:: إدارية الأقـسـام العامـة ::.

السلام عليكم


التعرف ما هو التواصل مع الآخرين
يعتبر التعامل مع الناس من أهم الفنون لاختلاف شخصيتهم ، لذلك ليس من السهل أبدًا كسب احترام الآخرين وتقديرهم ، وفي المقابل من السهل جدًا فقدان كل ذلك ، وكما يُقال ، فإن الهدم دائمًا أسهل من البناء
نشاط بشري يؤدي إلى التواصل بين البشر غرضه تبادل المعلومات ، وهو نشاط ذو طبيعة خاصة ؛ لأنها مستمرة وغير منقطعة ، لا يمكن إعادتها ، ولا يمكن محوها أو عكسها.
حاول أن تقدم بنية جيدة من المعاملة الجيدة ، لأن هذا سيجعلك سعيدًا في المقام الأول ، لأنك ستشعر بحب الناس لك وحرصهم على الاختلاط بك ، وسعادة من يختلطون ويجعلهم يشعرون يسعدني التعامل معك ..
الشخص اجتماعي بطبيعته يحب تكوين العلاقات وبناء الصداقات ، ومن الحاجات الإنسانية الأساسية حاجته للانتماء ، ومن الغريزي أن يكون الشخص اجتماعيًا وأن الفطرة السليمة ترفض الانطواء والعزلة وترفض أيضًا الانقطاع عن الآخرين

%25D8%25A2%25D8%25AE%25D8%25B1%25D9%258A%25D9%2586.jpg

فوائد التواصل والاتصال مع الآخرين

  • أن تكون أولوية من أولويات كل إنسان، ذلك أن التواصل مع الآخرين يتمتع بالمزايا والفوائد​
  • يكتسب الفرد خبرة جيدة في الحياة، ويعرف معادن الناس بشكل يمكِّنه من التعامل مع مستجدات​
  • تكوين علاقات إجتماعية تكون سنداً له خلال مسيرته الحياتية يمكن للفرد أن يستشعر بحب الناس له،​
  • يفيد في عملية تطوير شخصية الإنسان، وإكتساب مهارات التحدث والنقاش مع مختلف أصناف الناس. مكسباً حقيقياَ لكل من لديه فائض كبير من الإنسانية​
  • مساعدة المحتاجين من الناس . كفيل بأن يذهب الهم والغم عن الإنسان، حيث يجعل الإنسان يبدو بحالة أفضل خاصة إذا ما فرّغ ما بداخله.​
  • يعمل على زيادة الإنتاج فى العمل فهو يزيد من ترابط يضمن العلاقات القيمة والدائمة، وتنتقل الحاجة للتواصل إلى عالم العمل، والشعور بالإرتباط والتقدير في مكان العمل مهم جداً للوصول إلى أفضل ما عند القوة العاملة، والوصول لقمة الإنتاجية والأداء​

تعريف فن التواصل مع الآخرين

الإتصال كالوميض مهما كان الليل مظلمًا فهو يضيء أمامك الطريق دائمًا، ومن خلاله نستنتج خمسة نتائج أولية، وهى:
  • يحتوى الاتصال على صلة أي علاقة بينك وبين من تتصل به.​
  • يقتضى الاتصال ي البلاغ وهو توصيل ما تريده إلى الآخرين بصورة صحيحة.​
  • أن الاتصال يعني الاتحاد وهو الاتفاق والانسجام مع الآخرين.​
  • هو الاتصال هو عملية أخذ وعطاء للمعاني بين شخصين​
  • الاتصال سلوك أفضل السبل والوسائل لنقل المعلومات والمعاني والأحاسيس والآراء إلى أشخاص آخرين والتأثير في أفكارهم وإقناعهم بما تريد .​

الصفات التي يجب ان تتوافر فى الشخص حتى يكون الإتصال ناجح

الصفة الأولى: الصدق والأمانة
  • إن الصدق والأمانة بمثابة الأساس الذي سنؤسس عليه عملية الإتصال مع الآخرين بأكملها، ومنذ الآن إلى نهاية هذا الباب تذكر دائمًا الصدق والأمانة، وأن أي شيء ستفعله في اتصالك مع الناس عليك بداية أن تكون صادقًا معهم أمينًا لهم.​
  • فحينما نتكلم عن التقدير مثلاً تقديرك للشخص الآخر عليك أن تكون صادقًا في تقديرك له وفي الصفات الحميدة فيه، لا كما يظن البعض أن التقدير يعني عبارات مدح جوفاء وتملق ليس له علاقة بالحقيقة. وكذلك كن أمينًا في تقديرك تقدر الشخص وتثني عليه بما ينفعه ويعطيه الثقة في نفسه، فلا تسرف مثلاً في الثناء والمدح حتى يصاب الشخص بالعجب والغرور.​
الصفة الثانية: العدل
  • العدل مأخوذ من العِدلة وهي إحدى شقى حمل البعير، فالعدالة هي تعادل شقى حمل البعير وتوازنها. لذا فالعادل هو الذي عدل في حكمه وسوى بين طرفي القضية.​
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ‘إن المقسطين عند الله على منابر من نور عن يمين الرحمن عز وجل وكلتا يديه يمين الذين يعدلون في حكمهم وأهليهم وما ولوا’.​
  • فحتى تنفذ أمر الله وتفوز بمنابر من نور عليك أن تحقق العدل في اتصالك مع الناس.​
  • وكما ذكرنا فإن العدل موازنة بين طرفين، وهكذا فإن إتصالك مع الناس يجب أن يكون متوازنًا بين طرفين وهما:​
  • أما الشخص العادل فهو: أن تدرك أن إحتياجاتك وحقوقك وآرائك ومشاعرك ليست أقل أو أكثر أهمية من تلك التي تخص الآخرين، وأنها تتساوى معها في الأهمية، ولذا ففي ظلال العدل فأنت تطالب بحقوقك واحتياجاتك وتعبر عن آرائك ومشاعرك في قوة ووضوح وفي الوقت ذاته تحرتم وجهة نظر الآخرين وتستمع إليها وتتقبلها.​
الصفة الثالثة: الرحمة
  • يقول تعالى في كتابه لنبيه صلى الله عليه وسلم {وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ}​
  • ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: ‘الراحمون يرحمهم الرحمن، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء’ ويقول أيضًا عليه الصلاة والسلام: ” إنما يرحم الله من عباده الرحماء”.​
  • الرحمة هي بلسم العلاقات مع الآخرين، وروح الإتصال الصحيح وبدونها تصبح الحياة جافة جدًا، وتفقد قيمتها ولا يصبح للإتصال معنى ولا روح.​
 

المواضيع المشابهة

أعلى