2riadh

Excellent

معنى كتابا مؤجلا
كتابا مؤجلا = وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ = اجال البشريه كلها دونت في اللوح المحفوظ قبل خلقنا وسمي كتاب مؤجلا
لان موت كل واحد منا يكون في حياتنا الدنيا وباذن الله على هذا التوقيت
هُوَ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلًا(الموت بعد اكل ادم من الشجرة وتحوله للطور المؤقت وذريته من بعده المرتبط بالموت )
وَأَجَلٌ مُسَمًّى عِنْدَهُ (اجال البشريه في اللوح المحفوظ دونت فيه )ثُمَّ أَنْتُمْ تَمْتَرُونَ = وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلَّا بِإِذْنِ اللهِ كِتَابًا مُؤَجَّلًا
اي لحين خلقنا يتم بعدها تنفيذ الارادة الالهية بموت كل واحد منا باجله الموعود
والمعد مسبقا في اللوح المحفوظ
 


المواضيع المشابهة

2riadh

Excellent

نشر مؤخرا في قنوات اليوتيوب
الجب في قصة يوسف الذي ليس فيه ماء
الرد
التفسير لغويا الجب
بضم الجيم ، البئر البعيدة القعر ، جمع أجباب وجباب. والدكتور قال انه ليس فيه ماء وكيف عرف
انه ليس فيه ماء وجوابي ان فيه ماء كيف نعرف نقول ان الاشخاص الذين يقودون قوافل
التجارةخلال ترحالهم يعرفوا جيدا اماكن تواجد المياه خلال مسيرتهم والا لهلكوا ان لم تكن لهم
هذه الدراية والدليل ان الجب فيه ماء قوله تعالى
{ لَا تَقْتُلُوا يُوسُفَ وَأَلْقُوهُ فِي غَيَابَةِ الْجُبِّ يَلْتَقِطْهُ بَعْضُ السَّيَّارَةِ } (سورة يوسف 10)
{ وَجَاءَتْ سَيَّارَةٌ فَأَرْسَلُوا وَارِدَهُمْ فَأَدْلَى دَلْوَهُ قَالَ يَا بُشْرَى هَذَا غُلَامٌ وَأَسَرُّوهُ بِضَاعَةً وَاللهُ عَلِيمٌ بِمَا يَعْمَلُونَ }
(سورة يوسف 19)
فاخوة يوسف يعرفوا ان في البئر ماء ولكن لا يغرق فيه يوسف
وكذلك القافله لما ارسلوا واردهم هم يعلموا ان البئر فيه ماء والا لما ارسلوه ان لم يكن فيه ماء
والبئر خلال فصول السنة معرض للزيادة او النقصان وكذلك البئر
ليس معطل فالبئر ( المعطلة ) هي المتروكة بموت أهلها وفيه ماء
والحمد لله رب العالمين
التفسير لغويا سنة رسولنا الخاتم اللسان العربي المبين
 


2riadh

Excellent

سؤال طرح عليه في اليوتيوب حول الموضوع اعلاه
السؤال = يعني الأجل شيء لا يتغير يعني مستحيل انسان يموت في غير موعده او
يسبق ذلك أجله رغم تعدد الأسباب ؟!🙏🥺 رجاء اجابة
الجواب
الله سبحانه يعلم المستقبل من بعد العرض له فالاعمال الخيره تزيد من بركة العمر والاعمال الباطله تنقص من العمر فاجالنا تكتب بدون تغير من بعد زيادة الله سبحانه او نقصانها حسب اعمالنا يعني اجلنا في
الدنيا لا يتغير لان اصلا اجريت عليه الزيادة او النقصان وكما في
قوله تعالى
{ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللهِ يَسِيرٌ }
(سورة فاطر 11)

فما يكتب من اجالنا في اللوح المحفوظ من بعد اجراء اضافة او نقصان العمر بفعل العمل واذا
تحبي زيادة في العمر وبركته عليك بصلة الرحم وكما قلت لك الله يعلم المستقبل
وليس معناها ان الكفار تكون اعمارهم قصيرة المقصد من الاية الزيادة والنقصان متروكه
لامر الله ولحكمه وقد لا يكون هنالك تغير اي زياده او نقصان الامر متروك
لحكمة الله كما هي الاحداث التي حصلت مع موسى والعبد الصالح مقتل الطفل فيه
حكمه انقاص عمر فلو كبر لدخل النار لطغيانه وارهاق ابويه الصالحين فحكمة الله امات
هذا الطفل بقتله حتى يدخل الجنة ولا يجعله يكبر ليدخل النار في اخر المطاف فهذا من لطف
الله ورحمته ان اماته وانقص من عمره بدل ان يكبر
تقديري واحترامي لمروركم الكريم
 


أعلى