تكدس المعتقلين والسجناء في سجن عدرا يهدد حياتهم بالخطر

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏13 ابريل 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    مراسل المحليات – كلنا شركاء 11/4/2013

    &#00

    إزدحام شديد في سجن دمشق المركزي&#00 الكائن بريف دمشق على طريق عدرا، ويعود سبب الإزدحام إلى الكم الكبير من المعتقلين الذين يتم تحويلهم من فروع الأمن والمخابرات السورية يومياً إلى السجن، وعجز وعدم استطاعة إدارة السجن عن تأمين إيصال السجناء والمعتقلين إلى المحاكم بسبب فقدان السيطرة الأمنية حول المناطق المحيطة بهذا السجن..بعد اقتراب كتائب الجيش الحر من سور السجن الخارجي ولاسيما من جهة عدرا ودوما.

    حتى أن بعض الموقوفين من السجناء والمعتقلين يتأخر إطلاق سراحهم بسبب الوضع الأمني. ومما يزيد الوضع تعقيدا داخل السجن هو أن كثير من المعتقلين ينتظرون وقتاً طويلاً حتى يأتي دورهم في الاستجواب، وكثيرة هي المرات التي تعود فيها سيارات المواقيف إلى السجن دون أن تتمكن من إكمال طريقها إلى المحاكم. وهذا ما يساهم في اكتظاظ أعداد المعتقلين وسجناء الحق العام وتكدسهم&#00 داخل غرف السجن وأجنحته مما أثار حالة من الاستياء والتذمر بين السجناء والمعتقلين وانتشار الأمراض في صفوفهم وضعف الرعاية الطبية مما أدى إلى ارتفاع نسبة المتوفين داخل السجن بسبب تأخر عمليات الإسعاف إلى المشافي&#00 كما حدث مع الكاتب عمر عزيز الذي قضى نحبه بعد إصابته بنوبة قلبية ليلاً وعدم إسعافه حتى الصباح إلى أقرب مشفى ليفارق الحياة&#00 قبل أن يصل إليه
     

مشاركة هذه الصفحة