زوجة الرائد المختطف امتلك معلومات سرية وتعلن ان جيش الإخوان موجود بسيناء وتحدد عددهم ب 12 الف مسلح

الموضوع في 'أخر أخبار مصر' بواسطة مصر اليوم, بتاريخ ‏13 ابريل 2013.

  1. مصر اليوم

    مصر اليوم مراسل صقور الأبداع من مصر

    x
    قضية الضباط المصريين التى تحدث لمصر لاول مرة لانة لم يكن يجرى ان يفعلها احد من قبل ولكن هذا هو الحالا حاليا واليكم تصريحات زوجة ضابط من الضباط المختفين وهى زوجة الرائد محمد الجوهرى وهى السيدة دعاء رشاد رياض فى حوار مع جريدة الوطن نرصد اليكم اهم النقاط التى صرجت بها
    فقد قالت نحن نبحث منذو 26 شهراً للوصول الى الضباط المخطوفين ومنهم زوجى الرائد محمد الجوهرى وقد اتصلت وتواصلت مع شخصيات كبيرة فى الدولة مثل الجماعات الاسلامية وسلطات سيادية ولكن دون جدوى واكدت انها تمتلك معلومات سرية جدا لاتملكها الدولة ولا المخابرات حتى وانها سوف تعلن عنها قى الوقت المناسب
    وقد قالت ان احد اتصل بها من فترة ليتفاوض لطلب مبلغ مالى مقابل اطلاق سراحة وعندما سالها المحاور على الذى كان يتفاوض معاها قالت انة قال انة فلسطينى وكان يسمى نفسة أبوسليم ولكن كان يتحدث من خط تليفون مصرى وكان يريد مبلغ 250 ألف دولار ضابط لكى يعيدهم الى مصر واكد عليها انة يحذرها من ان تعلم المخابرات او الداخلية او الإخوان وقال ان السبب انهم مش عاوزين الضباط يرجعوا وقالت ان الاتصالت كان بيهم كانت من 28 فبراير حتى 31 مارس الماضى وانتهت الاتصالات بعد ذهبت الى وزارة الداخلية وقد اتصل بية بعدها وقال ليه يا حاجة إنتى بلغتى عنى أنا لا خايف من جيش ولا مخابرات والبلد والإخوان لا يرغبون فى عودة الضباط وبعدها قفل الموبايل
    وقد سالها المحاور كيف تاكدتى انة بالفعل يحتتجز زوجك ولايخدعك
    فرت قائلة انة اعطى لى حقائق عن زوجى وهى ان زوجى قام بكتابات على ظهر ورق نتائج فى بيته وايضا انة كان على خلافات مع جار له قبل سفره وقال تاريخ ميلادى وايضا قال لى عن تفاصسل خاصة لا يعرفها اللى زوجى
    وعندما سالها هل حاولت الداخلية الضبة على ابو سليم
    قالت ان وزارة الداخلية كلمتنى وقالوا لى إنهم قبضوا على أبوسليم ولكن فى النهاية طلع انة مسكو واحد تانى وهو شخص نصاب ومشتبة بة وليعرف شى عن الموضوع
    وقالت فى النهاية انها قدمت بلاغ برقم 1792 قسم أول الزقازيق
    وكان ضدد رئيس الجمهورية وايضا اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية وايضا اللواء خالد ثروت مساعد الوزير للأمن الوطنى وكانت قد اتهمتهم بطمس أدلة وبراهين تساعد على عودة الضباط لصالح جماعة الإخوان واكدت انة تم تحويله إلى مكتب النائب العام للتحقيق فيه
    ولكن اهم تصريح قامت بة فى الحوار مع جريدة الوطن هو
    انة قد وصلها ظرف فيه معلومات خطيرة تبين سبب الانفلات الأمنى وسبب حادث رفح وقد قالت جزء منة للمخابرات وقد جاء رد المخابرات ان الفريق السيسى مهتم جدا بعودة الضباط وأخذ هذا الموضوع بشكل شخصى
    وفى نهاية الحوار اكدت انهم بحماس وتتهم الاخوان
    واكدت ان سبب كل هذة المشاكل هى بسبب عمر عبدالحميد سبيع والذى كان يرفض ان يفرج عنة المشير الطنطاوى ولكن ابتعاد المشير عن منصبة تم الافرج عن عمر عبدالحميد سبيع وهو المسؤال الحالى عن جيش الإخوان وحددت مكان الجيش وقالت انة بسيناء بالمنطقة ج ط والمكون من 12 ألف مسلح من أفارقة وأردنيين وفلسطينيين ومصريين ويدعم الجيش الحر فى سوريا والمخابرات أقرت بهذا الكلام
    وعندما سالها المحاور عن ما هى علاقة خروج عمر عبدالحميد سبيع باختطاف زوجك اجابت قائلة
    انها ربطت بين خطف الضباط، وبين حادث رفح وانها لم ليكن لديها دليل ولكن الان عندها دليل واضح وقالت بالنص رتكب ذلك الحادث هم من خطفوا الضباط، وناجى سيد عبدالواحد من غزة، وحسام درويش، من الشرقية هما من ضمن 11 خطفوا الضباط، ونفذوا حادث رفح تحت رعاية حماس، ووقت وقوع الحادث كان فيه قذائف هاون تلقى من غزة باتجاه سيناء لتغطية من نفذوه

    فى نهاية الموضوع هذا كلة على لسان زوجة الرائد محمد الجوهرى وهى السيدة دعاء رشاد رياض فى حوار مع جريدة الوطن

    واليكم صورة زوجة الرائد محمد الجوهرى وهى السيدة دعاء رشاد رياض

    [​IMG]

     

مشاركة هذه الصفحة