الوحدة و الحرية و الاشتراكية على طريقة جبهة النصرة

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏13 ابريل 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    حمزة رستناوي : كلنا شركاء&#00

    من المعروف أن أهداف حزب البعث العربي الاشتراكي هي : الوحدة و الحرية و الاشتراكية , ذلك الشعار الذي كنا نردده و نحن صغارا لم يتجاوز عمر أحدنا سبع سنوات , و قد فشلت تجربة البعث العربي الاشتراكي&#00 في شقها السوري في تحقيق أهدافنا التي كنا نحلم بها , و ها نحن في العام الثالث للثورة السورية و يبدو أن حزب البعث يعاني مرضاً عضالاً , و لم يبق في العمر متسعا لتحقيق أهدافنا التي كنا نحلم بها.

    و لأن ميكانيكا التاريخ التقدمي مستمرة , و لا ترحم الضعفاء لذلك فقد &#00استلمت جبهة النصرة ” تنظيم القاعدة في سوريا ” راية أهدافنا في الوحدة و الحرية و الاشتراكية من حزب البعث العربي الاشتراكي , و في ذلك يتنافس المتنافسون.

    و إليكم محضراً للانجازات التي حقّقتها جبهة النصرة فيما يخص أهدافنا :

    أولاً : فيما يخص هدف الوحدة : تم بحمد الله اعلان الوحدة بين&#00 دولة سوريا الاسلامية الوحدة مع دولة العراق الاسلامية , و هذا ما فشل في تحقيقه حزب البعث في سوريا و العراق إبان حكم الراحلين صدام حسين و حافظ أسد , و لا ننسى أن كلا الدولتين الاسلاميتين &#00الآن هما كلاهما جزء من دولة الخلافة الاسلامية التي تمتد من اندونيسيا إلى المغرب العربي بزعامة أمير المؤمنين الدكتور أيمن الظواهري.

    ثانياً : فيما يخص هدف الحرية : استطاع ” تنظيم القاعدة&#00 في بلاد الرافدين ” تحرير العراق من الكفار الأمريكان مع انسحابهم المهين&#00 2011 م &#00, و هاهو الآن يسعى لتحرير سوريا من نظام آل الأسد النصيري الكافر و نظام الروافض المجوسي في إيران أيضا , و بعدها سيقوم بتحرير فلسطين من اليهود , و تحرير الشيشان من الكفار الروس , و تحرير مالي من فرنسا الصليبية&#00 , و كذلك تحرير شبه الجزيرة العربية من الصليبين الأمريكان , و بعد أن ينتهي من ذلك سيستأنف غزوات نيويورك التي بدأها شيخ الجهاد أسامة بن لادن 2001 م &#00و ينشر الاسلام في الأمريكيتين.

    ثالثاً : فيما يخص الاشتراكية : استطاعت جبهة النصرة ” تنظيم القاعدة في سوريا ” تحقيق الاشتراكية الاسلامية في المناطق المحررة حيث تقوم بتوزيع الخبز و المازوت &#00على الناس بالتساوي , و هذا ما لم ينجح به حزب البعث العربي الاشتراكي&#00 وقيادته الحكيمة طيلة نصف قرن.
     

مشاركة هذه الصفحة