مصر اليوم

مراسل صقور الأبداع من مصر

هناك حملة لنشطاء ضد الطائفية، للمطالبة بأزالة خانة الدين من بطاقة الرقم القومي، مشيريين الى ان ذلك خطوة هامة لوضع حد للتمييز الديني , والاحتقان بين المسلمين والمسحيين فى الوقت الحالى.

جاء ذلك في أعقاب الاحداث التي حدثت في الخصوص ومحيط الكاتدرائية المرقسية بالعباسية.
وأطلق ناشطون على موقع التواصل الاجتماعى ، صفحة تحت عنوان "حاجة تخصني"، والغرض من تلك الحملة هو العمل على ايقاف التدخل في حياة المواطنين من جانب الدولة، وحذف خانة الدين من الوثائق الرسمية، وأهمها بطاقة الهوية الشخصية , وقد نشر اصحاب الحملة مجموعة من الصور لبطاقات الهوية الشخصية الخاصة بهم، مع رسائل على غرار "إيماني هو عملي الخاص."
 

المواضيع المتشابهة

أعلى