المالكي يأمر بطرد مدير عام دائرة السجون وحجز الضباط المقصرين بحادثة هروب السجناء

الموضوع في 'أخر أخبار العراق' بواسطة العراق اليوم, بتاريخ ‏28 يوليو 2013.

  1. العراق اليوم

    العراق اليوم مراسل صقور الأبداع من العراق

    x
    [​IMG]

    وجه رئيس الوزراء نوري المالكي، السبت، بطرد مدير عام دائرة السجون وحجز رئيس أركان الفرقة الرابعة في الشرطة الاتحادية وعدد من الضباط المقصرين وإحالتهم إلى القضاء على خلفية حادثة هروب السجناء من سجن أبو غريب.

    وقال مكتب المالكي في بيان تلقت “السومرية نيوز” نسخة منه، إن “رئيس الوزراء نوري المالكي اجتمع، اليوم، باللجنة الخاصة بموضوع هروب السجناء من سجن أبو غريب، واستمع إلى تقرير اللجنة وإفادات عدد من الضباط المسؤولين عن حماية السجن من الداخل والخارج”.

    وأضاف البيان أن “المؤشرات الأولية للتحقيق كشفت عن تقصير وخلل واضح في إدارة السجن، حيث كان بإمكان النزلاء التواصل مع الخارج عن طريق الهواتف النقالة أو بأساليب أخرى”، مؤكداً أن “التحقيق كشف أيضاً عن تراخي الرقابة وعدم اتخاذ إجراءات الحماية اللازمة رغم الإبلاغ عن احتمال حصول مثل هذا الحادث من قبل الجهات المختصة”.

    ولفت البيان إلى أن المالكي “أمر بحجز عدد من الضباط الذين أثبت التحقيق الأولي تقصيرهم في أداء واجبهم وإحالة الملف إلى القضاء”، مبيناً أن “من بين الضباط رئيس أركان الفرقة الرابعة شرطة اتحادية، وآمر فوج الشرطة الاتحادية المكلف بحماية السجن ومعاونه، وأفراد استخبارات الشرطة الموجودين داخل السجن، وعناصر الشرطة الاتحادية المكلفين بحماية السجن أثناء الحادث”.

    وتابع البيان أن المالكي “أمر بطرد مدير عام دائرة السجون وإحالته إلى القضاء”، مشيراً إلى أنه “رئيس الوزراء وجه بمتابعة التحقيق لكشف جميع ملابسات الحادث وتقديم المتهمين إلى القضاء”.

    يذكر أن سجن بغداد المركزي (أبو غريب سابقاً) في قضاء ابو غريب وسجن الحوت في قضاء التاجي، تعرضا، في (21 تموز 2013)، إلى قصف بقذائف الهاون، أعقبه هجوم نفذه مسلحون مجهولون مع حراس السجنين في محاولة لاقتحامهما، فيما أثار النزلاء في السجنين أعمال شغب وحرق عدد من القاعات، أسفر عن هروب من 500 الى 1000 نزيل من سجن أبو غريب المركزي معظمهم من أمراء وقادة تنظيم القاعدة، بحسب عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية حاكم الزاملي، فيما تبنى تنظيم القاعدة، عملية اقتحام السجنين، واصفاً إياها بـ”الغزوة”.
     

مشاركة هذه الصفحة