لماذا يستكثر الروافض على أصحاب رسول الله (صلى الله عليه وسلم) الترضي عليهم ؟!

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏8 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    كثيرا ما نجد الروافض يستنكرون علينا ان نترضى على خير القرون بل يستهجنونه وكأننا أتينا بموبق !!
    وان بحثنا بالنت وجدنا سؤالا تطاير في المواقع تطاير النار في الهشيم وأسموه ( أدين هذا يا عرب أم طين؟) !!! يستنكرون فيه الترضي على الصحب الكرام ويدسون فيه سبها ما انزل الله بها من سلطان (وهي في الأصل غير موثقة ولا موثوقة ولا مذيلة بمصادر) كلها تبقى بدون مصداقة اوأي درجة من الصحة..

    وللرد على هذا الهراء الثقافي الذائع أقول:

    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا ومولانا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين ولا عدوان إلا على الظالمين وبعد

    لا اعرف لمَ الروافض حانقين الى هذه الدرجة على خير القرون قرن النبي صلى الله عليه وسلم؟
    إنهم صحابة رسولنا عليه افضل الصلاة والسلام
    هؤلاء الذي احتارهم الله تعالى لمساندو نبيه من اجل حمل الدعوة ونشرها في شتى اصقاع الأرض
    طالما نبش الورافض ونبشوا ليشوهوا صورهم الناصعة النقية
    فلما لم يجدوا ما يخدم نواياهم السيئة هذه لجؤوا الى ماكان عليه الصحابة رضي الله عنهم جميعا قبل الإسلام !! وصاروا يكفرونهم ويلعنونهم على ما بدر منهم قبل اسلامهم!! ونسي هؤلاء الحمقى أو تناسوا أن الاسلام يجب ما قبله وأن الله غفور رحيـــم
    (( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ ))

    وهذا السؤال (الذي تناقلته المواقع والمنتديات الرافضية بغباء وجهل) لهو خير مثال عن هذا الحنق والحمق الجاهلي المقيت..
    هذا السؤال الغبي يبين عن عقيدة همجية نسبت الى الاسلام بهتانا وزورا.

    وهنا يحق لنا أن نتساءل؟

    أدين هذا أم طين الذي يتطاول على خير القرون والرعيل الأول بالبهتان والباطل !!

    يستنكرون على صحابة نبينا عليه الصلاة والسلام ورضي الله عنهم ان نترضى عليهم (وقد رضي الله تعالى عنهم في كتابه العزيز) !!!
    ونسي هؤلاء الحمقى أو تناسوا الألقاب التي ما أنزل الله يها من سلطان والتي أضفوها على أناس لا نعرف لهم أصل ولا فصل ولا دين!
    فهذا مثلا الهندي المجهول الذي أتاهم ما مجاهل الهند لا نعرف ما كان يعبد ربما الفئران وربما البقر وربما البشر أو كل ما سبق! ثم نرى الروافض اليوم يطلقون عليه آية الله العظمى وروح الله !!! اي روح هذا الذي لا نعرف له اصل ولافصل ؟

    وهذا الصليبي الأرمني الذي جاء من ارمينيا ربما كان يعبد البشر والتالوث جاءهم زاحفا فبجلوه وجللوه وجعلوه اية الله وسودوه عليهم.
    وغيرهم الكثير كان اصلهم مجوسيا عابدا للنار !!!

    الآن أتساءل

    بأي وجه حق نال مثل هؤلاء المجاهيل هذه الألقاب وبأي حق أشركوا انفسهم مع الله تعالى حتى نسبوا انفسهم إليه حكجة الله وروح الله واية الله (كلهم اعظم طبعا ولا نجد لقب روح الله الأصغر!!!)

    من أين لكم هذه الألقاب التي تشعر بالغثيان والتي ما أنزل الله بها من سلطاااااااااااااااان

    ويبقى السؤال مطروحــــــــــا:

    أدين هذا أم طيـــــــــــن يا روافض الحق ؟؟

    حفيدة عمر (حفصه المغربية)الأديان والمعتقدات-طرح أسئلة على المشرف


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة