كيف سرق معمعمين الشيعة شرف الشيعة ؟

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏8 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    بمثل هذه الاكاذيب:

    1 – الايمان بالمتعة أصلا من اصول الدين ، ومنكرها منكر للدين .
    ( المرجع : كتاب من لايحضره الفقيه 3 :366 ،تفسيرمنهج الصادقين 2 :495)

    2 – المتعة من فضائل الدين وتطفئ غضب الرب.
    ( المرجع : تفسيرمنهج الصادقين للكشاني 2 :493)

    3 – ان المتمتعة من النساء مغفور لها.
    ( المرجع : كتاب من لايحضره الفقيه 3 :366 )

    4 – المتعة من اعظم اسباب دخول الجنة بل انها توصلهم الى درجة تجعلهم يزاحمون الانبياء مراتبهم في الجنة.
    ( المرجع : كتاب من لايحضره الفقيه 3 :366 )

    5 – حذروا من أعرض عن التمتع من نقصان ثوابه يوم القيامة فقالو (من خرج من الدنيا ولم يتمتع جاء يوم القيامة وهو أجذع - أي مقطوع العضو).
    ( المرجع : تفسير منهاج الصادقين 2 :495 )

    6 – ليس هناك حد لعدد النساء المتمتع بهن ، فيجوز للرجل ان يتمتع بمن شاء من النساء ولو الف امرأة او أكثر.
    ( المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :143 ، تهذيب الاحكام 7 :259 )

    7 – جواز التمتع بالبكر ولو من غير اذن وليها ولو من غير شهود أيضا.
    ( المرجع : شرائع الاحكام لنجم الدين الحلي 2 :186 ، تهذيب الاحكام 7 :254 )

    8 – جواز التمتع بالبنت الصغيرة التي لم تبلغ الحلم وبحيث لا يقل عمرها عن عشر سنين.
    ( المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :145 ، الكافي في القروع 5 :463 )

    9 – جواز اللواطة بها بأن تأتى من مأخرتها.
    ( المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :243 ، تهذيب الاحكام 7 :514 )

    10 – يرون انه لا داعي لسؤال المرأة التي يتمتع بها إن كانت متزوجة أو كانت عاهرة.
    ( المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :145 ، الكافي في القروع 5 :463 )

    11 – ويرون أيضا أن الحد الأدنى للمتعة ممكن ان يكون مضاجعة واحدة فقط ويسمون ذلك (إعارة الفروج).
    ( المرجع : الاستبصار للطوسي 3 :151 ، الكافي في القروع 5 :460 )

    12 – امـرأة الـمـتـعـة لا تَـرِث ولا تُـوَرِّث.
    (المرجع : المتعة ومشروعيتها في الإسلام - لمجموعة من علماء الشيعة 116 - 121 ، تحرير الوسيلة - للخميني ، الجزء الثاني ، صفحة 288)

    خآدم الحسين Google إجابات - العلاقات الإنسانية - الأديان والمعتقدات - العالم العربي - الإسلام


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة