المهدي الغائب نسخة يهودية في دين بدعي !

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏9 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    المهدي الغائب نسخة يهودية في دين بدعي
    ............................................................

    بقلم / آملة البغدادية
    ابتلي الإسلام بأعداء كثر أولهم اليهود ، وقد كرر الله تعالى التحذير من اليهود وبين خطرهم أكثر من النصارى والمشركين في كتابه العزيز، مع أنهم قوم موسى النبي عليه السلام وقد عانى منهم ما عانى حتى لعنهم بتيه أربعين عام . اجتمعا في آيات بينة بلسان عربي مبين من وحي مطاع ثم أمين بشواهد عديدة تبين حقيقة خلافاتهم الشركية وعداوتهم للنبي محمد صلى الله عليه وسلم إلا ما ندر ممن في قلبهم رهبة .
    ليس من المستغرب أن يكون لليهود يد في التخريب الحاصل في بلاد العرب على مر الأزمان فالغيرة التي ملئت قلوبهم عند ظهور نبي عربي منتظر كانت وقعتها شديدة ، وأملوا أن يقودوا العالم بنبيهم الجديد المبشر به في كتبهم فخنسوا غادرين . هؤلاء أعداء في العلن فلم كان لهم أثر وصولة وجولة في كل زمان ؟ . لا شك أن للدهاء اليهودي فعاليته في قلوب الأعراب التي تغلب عليهم السماحة والطيبة ، وتستلهبهم فطرة الربوبية التي ما استطاع اليهود أن يسلبوها لولا أبن سبأ اللعين المنافق المحدث لبدع يهودية في قلب الضعفاء التي تغلب عليهم حب فكرة رجعة الإمام علي بن أبي طالب وعلمه الغيب، وتبعه من بلاد فارس الذين نقموا لزوال ملكهم ، ثم تطورت الظواهر الفاسدة العقائدية من ضمنها التوسل بالقبور حتى وصلت إلى عقيدة التناسخ والحلول ، وكلها اجتمعت عند الشيعة الإثني عشرية . تعتمد خطة الدين الجديد على هدم أسس الإسلام وبديهياته ولا تخلو من الطعن في الله تعالى وفي النبي صلى الله عليه وسلم وفي الأئمة رضي الله عنهم والقرآن كأولوية بطعنهم بالصحابة رضي الله عنهم حملة القرآن . دين التشيع يحتم عصمة الأئمة وعلم الغيب وخصوصيتهم من وحي ورسالة وتصريف الكون ومحاسبة الخلق يوم القيامة إلى النشور والرجعة حتى يصلون إلى هدم الكعبة والمسجد النبوي ، وكل هذا بفضل إمام الزمان وكل زمان عندهم ، فهو الغاية و(بقية الله) عندهم المهدي الغائب لا غير . جاء في التلمود : « وتتميز أرواح اليهود عن باقي الأرواح بأنها جزء من الله ، كما أن الابن جزء من والده » .. وفي كتب الشيعة أن المهدي بقية الله وأن الأئمة خلقوا من نور الله ، ولهذا يدعي الخميني أنه (روح الله) الخميني لعنة الله عليه .

    صَائد المراجع Google إجابات - الأديان والمعتقدات - العالم العربي - الإسلام - طرح أسئلة على المشرف


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة