عند الرافضة ... علي بن أبي طالب رضي الله عنه جباااااااااااااان والعيااذ بالله !!

الموضوع في 'أسئلة لم يتم الاجابة عنها بعد' بواسطة أسئلة الأعضاء, بتاريخ ‏10 يونيو 2014.

  1. أسئلة الأعضاء

    أسئلة الأعضاء عضوية طرح الأسئلة

    x
    للأسف

    هذه القصة مع ما فيها من سخرية واستهجان، إلا أنها توافق ما يروج له الرافضة وما ينشدونه في حسينياتهم كمظلوميات بائسة، منقولا ومنحولا من كتب سطرتها أيدي الغدر قديما وزينتها أيدي الزور حديثا ...


    فهذه كتبهم - للأسف - تصفه رضي الله عنه بأن الجبان الخوار الذي خاف على نفسه واختبأ في الغرفة، بينما ترك زوجه وعرضه تفتح الباب وتقابل الرجال الأجانب وتخاطبهم، فيعتدوا عليها بالضرب.. فيحرقوا بابها وهو في الغرفة !! ويعصروها بالباب - ( هل لاحظتم التناقض ؟؟ أحرقوا الباب وعصروها !!! هل يعقل هذا ؟؟) - فتسقط جنينها !!
    وهو أين هو ؟
    في الغرفة الأخرى خائف يترقب !!

    والأدهى من ذلك كله، يدخلون عليه ويضعون الحبل في رقبته، ويجرونه للبيعة مرغما !!

    وهو من هو !!

    من أوتي الولايتين التكوينية والتشريعية !!!


    تناقض وما أبشعه من تناقض !!


    طبعاً هذا وصف علمائهم في كتبهم، - وليس وصفي أنا - انظر كتاب الإحتجاج:جـ 1 صـ 109 ، بينما عندنا - نحن أهل السنة والجماعة - فإن عليا رضي الله عنه الكرار الشجاع الذي لا ينشق له غبار ..


    وللعلم أيضا:

    كثير من علماء الرافضة أنكروا هذه الخرافة ورفضوها ومجوها مجا، لأنها لا تدخل عقل أولا، ثانيا لأنها تسيء إلى علي بن أبي طالب قبل أن تسيء إلى عمر رضي الله عنهما ...

    فأين العقول الفطنة لترفض هكذا إساءة لآل البيت عليهم السلام ومعهم الصحابة الكرام عليهم من الله الرضوان ؟؟!!

    حفصة المغربية1 (حسبي الله ونعم الوكيل)طرح أسئلة على المشرف


    أكثر...
     

مشاركة هذه الصفحة