الدكتورة هدى

.:: إدارية الأقـسـام العامـة ::.

متابعينا الكرام




اقدم لكم اليوم موضوع تعبير عن الكلمة الطيبة مقالة عن الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة, مفهوم كل من الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة,
موضوع تعبيري عن الشجره الطيبه و الشجره الخبيثه, مفهوم الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة, مفهوم الكلمة الطيبة والخبيثة, مقاله عن الكلمه الطيبه والكلمه الخبيثه, مقالة عن الشجرة الطيبه والخبيثه, مفهوم الكلمة الطيبة و الخبيثة, تعبير عن الكلمة الطيبة, مقالة للصف العاشر عن الكلمة الطيبة والكلمة الخبيثة

تعريف مفتاح الكلمة الطيبة

ونعنى بها انتقاء ارقى الكلمات فى التعبير عن الحب والمشاعر للطرف الاخر
ولا يكتفى الانسان بحمل الهدية او القيام بكل الواجبات بل زينة الهدية فى الكلمةالمصاحبة ولذةا لطعام فى ان نحوطه باعذب الكلمات

فقد حثنا ديننا الحنيف على التعامل بالطيب
مع بعضنا وذلك فى القران الكريم او السنة وسوف نستدل بذلك وقوله تعالى
( ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ذلك مخاطبا رسول الله حينما كان يدعو الناس الى الاسلام
فمن الواجب الانسان يكسب اصدقاؤه نكتسب حب الاخرين لنا يجب ان ان نتحلى بالكلمة الطيبة
التى يكون لها سحر على نفوس الاخرين
كما قال الله تعالى فى كتابه العزيز
الم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة اصلها ثابت وفرعها فى السماء
تؤتى اكلها كل حين باذن ربها ويضرب الله الامثال للناس لعلهم يتذكرون

قالكلمة الطيبة بذرة طيبة والبذرة تتحول الى شجرة وشجرة مثمرة تؤتى اكلها
باذن ربها الكلمة التى تتطق بها تتحول لشجر مثمر

عن ابى هريرة رضى الله عنه قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
كل سلامى من الناس عليه صدقة كل يوم تطلع فيه الشمس تعدل بين اثنين صدقة
وتعين الرجل فى دابته فتحمله عليها اوترفع له ليها متاعه صدقة
والكلمة الطيبة صدقة

وبكل خطوة تمشيها الى الصلاة صدقة وتميط الاذى عن الطريق صدقة



اثر الكلمة الطيبة

بالكلمة الطيبة تجذب الناس اليك وتكتسب محبتهم وتعاطفهم
الكلمةالطيبة هى شعبة من شعب الايمان فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم
( من كان يؤمن بالله واليوم الاخر فليقل خيرا او ليصمت )

الكلمة الطيبة هى صفة من صفات المؤمنين الصادقين

كل كلمة طيبة صدقة

الكلمة الطيبة دواء ربانى لامتصاص الغضب و الحقد من قلوب البشر

الكلمة الطيبة تؤلف بين القلوب وتصلح النفوس وتذهب الهم والحزن
الكلمةالطيبة توافق الشرع وفيها تدعوالى التوحيد
قال تعالى ( ومن احسن قولا ممن دعا الى الله وعمل صالحا وقال اننى من المسلمين
كل إحسانٍ لا يكون جزاؤه إلا الإحسان، فمن ردّ سوءاً عن أخيه المسلم،
ردّ الله وجهه النار يوم القيامة.)

الكلمة الطيبة تحقق المغفرة من الله تعالى والفوز بالجنة والنجاة من النار

وعن حفظ اللسان


ان العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقى لها بالا يرفعه الله بها درجات وان العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقى لها بالا يهوى بها فى جهنم
فهذا حال كلمةٍ واحدةٍ ينطق بها الإنسان، ومن دعا إلى غير الله، أو دعا إلى الشرك به، فإن الله لا يغفر له، كما قال: (إِنَّ اللَّـهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ).


واخيرا اللهم انى استغفرك عن كل كلمة غير طيبة خرجت منى بقصد او دون قصد واجعل كلامى خالصا لك وفيك​
 

التعديل الأخير:
أعلى