أسرار مبادرة الشيخ معاذ الخطيب للحوار

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏5 ابريل 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    كتبها معارض في الداخل : كلنا شركاء

    ((بإمكانكم القول إن هذا سيناريو تخيلي للأسباب الحقيقية لمبادرة الشيخ معاذ التي طرحها للحوار مع النظام))
    في أوائل عام 2013، رنّ هاتف الشيخ أحمد معاذ الخطيب الحسني وكان على الطرف الآخر خال أحد المعتقلين في سورية:
    - كيفكم مولانا ؟
    - بخير والحمد لله ..
    - مولانا متل ما بتعرف ابن أختي معتقل من 3 أشهر .. وحطينا وسايط ووعدونا نشوفو .. وقال الوسيط بدو مليون ليرة حتى يخلو أمو تشوفوه!
    - لا حول ولا قوة إلا بالله ..
    - ومبارح بيتصل الوسيط وبيقول إنو ما عاد فينا نشوفوه .. نقلوه من مطار المزة لجهة مجهولة ..! …. الناس عم يقولوا إنو عم ينقلوا كل المعتقلين للصحراء .. وعم يعدموهن .. ما عندهن أكل يطعموهم ..! أنا خايف يعدموه ..! ببوس إيدك يا شيخ .. والله أمو بتجنّ .. بيطق عقلها ..!! ما عندها غيرو ..
    - لا حول ولا قوة إلا بالله .. طيب .. طيب .. رح نشوف شو بيقدر الائتلاف يعمل للمعتقلين ..
    تنتهي المكالمة
    ويتصل الشيخ معاذ بواسطة سكايب بصديق في الداخل:
    - شو معلوماتكم أخي عن نقل المعتقلين من أماكن احتجازهم ؟؟
    - والله يا أستاذنا عم تطلع باصات تبع الـ 35 راكب حوالي الساعة 10 من مطار المزة ومن الفروعة .. بس الغريب كأنو الباصات فاضية .. ما فيها غير اتنين عساكر أو تلاته ..!!
    - لأ أخي .. بتكون الباصات ملانة وبيكون المعتقلين مربطين ومبطوحين بأرض الباص وهدول العساكر عم يدعّسوا فوقهن ..!
    - بيجوز .. وعم تطلع معهن سيارات زيل عسكرية تبع الشرطة العسكرية وسيارات دفع رباعي وعم يتجهوا على الصحرا .. ما بعرف على تدمر .. على خان أبو الشامات .. ما بعرف ..
    في أزمة طحين بالشام .. وبتوقع الدولة ما عنها خبز إلهن لتطعميهم .. يا دوبها تطعمي الشبيحة ..!
    - لا حول ولا قوة إلا بالله .. أخي أي معلومات جديدة خبرني ..
    - طيب بتأمر أستاذنا ..
    يغلق الشيخ معاذ برنامج السكايب .. ويتصل بالهاتف بمعارض بارز في الائتلاف:
    بعد السلام يشرح الشيخ معاذ القصة له ويسأل:
    - شو الطريقة برأيكم لنحفظ حياة هالأحباب؟؟
    - ما في طريقة شيخ معاذ .. هي ضريبة المعركة .. الله يرحمهم ..
    - أخي الله يرحمنا جميع .. نحنا مسؤولين أمام الله عن هالأرواح ..
    - طب شو فينا نساوي؟
    - أخي فينا نساوي .. والله ظفر واحد من هالشباب بيسوى الدنيا وما عليها .. هدول اللي صنعوا الثورة ..
    - والله بعرف ..
    - أخي .. عندي فكرة : إذا إنت عندك شغلة ما لها قيمة وبدك تتخلص منها .. كنبة عتيقة – بلا تشبيه – .. وإجيت أنا وقلتلك بدي إشتريها .. بيعني ياها .. عاوزها .. شو بتساوي إنته ؟؟
    - ايه .. شو بساوي؟
    - بتبطل تبيعها أو تتخلص منها .. وبيغلا سعرها عندك ..
    - يعني كيف بدك تفاوض النظام عليهم ؟ إذا الأسرى تبعو مو سائل عنهن ولاحشهن متل الـ *****.
    - أخي منطرح فكرة أننا موافقون على الجلوس للحوار مع النظام، مقابل إطلاق سراح كافة الأسرى ..
    - إوعك أستاذ تحكي بالحوار .. ما حدا بيوافق .. وهذا بيخالف النظام الداخلي للائتلاف ..
    - أخي إذا ما وافقوا الإخوة بالائتلاف، بيضل في مجال للمناورة .. بطرح الفكرة باسمي الشخصي مو باسم الائتلاف .. وبطرحها على صفحتي عالفيسبوك وأنا بتحمل النتيجة ..
    - إوعك أستاذ معاذ .. ما بدك هالشغلة .. بتحترق شعبيتك وبتخسر مستقبلك السياسي .. ويمكن يتهموك بالخيانة كمان ..!
    - أنا مالي سائل عن مستقبل سياسي .. إذا قدرت إحفظ حياة شب واحد من هالشباب .. ورجعه لأمو ولأهلو سالم .. هادا بيكفيني ..
    - أستاذ شو رأيك تتفضل لعندي على (اسم عاصمة) لنحكي .. هاد الموضوع ما بينحكى عالتلفون ..
    - آه .. أخي متل ما بتعرف .. الأربعين ألف دولار اللي تبرعت فيهن قطر ثمن تذاكر طيران لأعضاء الائتلاف خلصوا وعم ندفع من جيابنا تكاليف السفر والإقامة .. وكل هالمصاري اللي وعدونا فيها أصدقاء سورية وكل هالأسلحة اللي مخزنينها بالدول المجاورة .. ما وصلنا منها شي وما وصل للثوار بالداخل منها شي .. ويا سواد الوش إدام هالشعب..
    - بدي أعرف ليش مخزنين كل هالسلاح من سنة بهالدول المجاورة إذا ما بدهن يعطونا ياها ..!!
    - في ناس حابة تطوّل مدة المعركة ومدة معاناتنا قصداً .. بس بتعرف ؟؟
    - ايه
    - بكرا بس يسمعوا إنو رح نقعد نحنا والنظام على طاولة حوار، رح يقولوا: مشان الله خدوا اللي بدكن ياه من السلاح والمال بس لا تحاوروا النظام .. بكرا بتشوف شلون ..
    - حلو .. مزبوط .. ما بدهن ياها تهدأ ..
    - وبهالطريقة رح يحصلوا الثوار عالسلاح النوعي اللي مخزنينه بـ(اسم منطقة بدولة مجاورة) .. يا رجل قواذف الإم 70 وقواذف البي 2 والدراغون والآر بي جي 29 تختخت ورح تصدي .. والناس بسورية بأمس الحاجة إلها ..
    - بس أستاذ معاذ الناس ما رح تفهم هالحكي !! رح يقولوا الشيخ معاذ خان الثورة وبدو يصالح بشار ..!
    - أخي يقولوا يللي بدهن يقولوه .. نحنا ما ثرنا إلا لوجه الله .. وهلأ ما عم نشتغل إلا لوجه الله .. إرضاء الناس غاية لا تدرك… وبيجي وقت وبيفهموا الناس شو القصة ..
    بيجي وقت وبيفهموا.
     

مشاركة هذه الصفحة