ادوار حشوة: معارضون من القبور

الموضوع في 'أخر أخبار سوريا' بواسطة سوريا اليوم, بتاريخ ‏6 ابريل 2013.

  1. سوريا اليوم

    سوريا اليوم مراسل صقور الأبداع من سوريا

    x
    ادوار حشوة : كلنا شركاء

    &#00( من وحي جولة سريعة 22/3/2013 )

    &#00 &#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00 &#00

    في الطريق إلى معرة النعمان&#00 حيث يرقد أبو العلاء المعري الذي كان كفيفاً ولكن كان يرى المجتمع والناس&#00 أفضل بكثير من المبصرين.

    كانت المدينة مهدمة والطرقات خالية كما لو أن زلزالاً أخذ أهلها فساد صمت الموت فيممت طريقي إلى حيث ضريح أبي العلاء لعلّني أجد بعض حجاراته التي بقيت بعد حرب الأشقاء فوجدت القبر قد تهدم بعد&#00 أن انهار البناء عليه&#00 فوقفت في صمت وصرخت ماذا تقول يا أبا العلاء لو كنت حياً؟

    جاءني الصوت من الضرير : لا تخافوا أنا منذ مئات السنين تركت لكم بيتين من الشعر وقال ابحثوا في اللزوميات عنهما ودرسوهما للأ طفال والجنود والطلاب، وفي اللزوميات وجدتهما:

    وما سلبتنا العزَّ قطُّ قبيلــــــةٌ&#00&#00&#00&#00&#00&#00 ولا باتَ منّا فيهمُ أُسراءُ

    &#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00 وأيُّ عظيمٍ رابَ أهلَ بلادِنا&#00&#00&#00 &#00&#00&#00&#00فإنّـا على تغييرهِ قُدراءُ

    فهمت الرسالة من الكفيف الذي نوّر بفلسفته العالم فأعطى من قبره للذين هدموا ضريحه وبلده هذا الرد.

    في حماه زرت قبر الشاعر الانسان وجيه البارودي أسأله الرأي فيما يحدث في بلادنا فقال :

    حرية الرأي أحلامٌ إذا صدقتْ&#00&#00&#00 لن يبقى في الأرض للشيطان سُلطانُ

    بعد ذلك ذهبت إلى جبل العلويين (الدريكيش) وإلى بني معروف أسألهم أن يقولوا شيئاً عن الجرائم التي&#00 تُرتكب ويحمل الجبل أوزارها فقالوا لي أرسلنا الجواب على لسان بدوي الجبل:

    يـا قاتـلاً أخاً بـأخ كلا قتيليك الشــهيدُ

    أوَلا تخاف على بنيك وقد تكاثرت الشدودُ

    أن يستجاب دعاء ثاكلةٍ وأدمعها تجودُ

    فترى بنيك مضرجين ولا تضمهمُ اللحودُ &#00

    باد الطغاةُ جميعُهم أما الشعوبُ فلا تبيدُ

    &#00

    في حمص زرت قبر الشاعر وصفي قرنفلي في مقبرة مار اليان فوجدت القبور وقد طالتها القذائف&#00 وحزنت لأن المقبرة والكنيسة تعيشان من ألف عام في حي الورشة الإسلامي حالياً ولم يمسهما أذى وعند القبر سمعت وصفي قرنفلي يقول&#00 :

    &#00لانبالي حكامنا والحواشي&#00&#00&#00&#00&#00&#00 نحن في الشعب قد خَزنا قوانا

    &#00كلما همّ فاتحٌ أو غزانـــا&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00 ضاع في السفح واستطالتْ ذرانا

    وفي حي الأربعين المهدّم بحمص حيث بيت الشاعر محي الدين درويش صاحب إعراب القرآن سمعته من بيته العتيق لا من قبره يندد بالطائفية:

    إن كان للدين شأنٌ في تفرقنا&#00 &#00&#00&#00&#00&#00فقد برئتُ وربِّ البيتِ من ديني

    وفي صافيتا زرت قبر الشاعر الراحل عبد الحق حداد الذي لم يكن في كل حياته عبداً لأحد فسألته الرأي في

    أحداث البلد فقال لا أستغرب أنا حدثتكم وتنبأت بوحشيتكم حين قلت:

    &#00يسوع مات مصلوباً هنا&#00&#00 &#00&#00&#00&#00وهنا أحمد بالشوك جُلـي

    وهنا الخنجر أدمى عمرا&#00 &#00&#00&#00&#00&#00وهنا في المسجد اغتيل علي

    هل عظيم في بلادي لم يهن&#00&#00 &#00هل حقيرٌ لم يعشْ كالبطلِ

    وطنٌ ما عـاد فيه مثلٌ&#00&#00&#00&#00&#00&#00 &#00&#00&#00&#00غرّبت فيه جميعُ المثلِ

    في الدريكيش حيث ماء الجبل من النبعِ يشفي زرتُ قبر الشاعر أحمد حمشو أشكو إليه الحزب الذي تأمّل فيه خيراً وسألته رأيه في أحداث البلد فتنهد وقال أنا كشفتهم من زمان وقلت فيهم:

    رأيت الأعاجم في حزبنا&#00 &#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00ومن كلِّ فجٍّ به حاكمُ

    فهذا دخيلٌ وذاكَ دعيٌّ&#00&#00&#00&#00&#00 &#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00وذلكَ عِيٌّ وذا أبكمُ

    ومن ألفِ ألفٍ قد أرى واحداً&#00 &#00&#00&#00&#00&#00وقد لاأراه ولا أحلمُ

    ألا ربما قد تطيب الصفاتُ&#00&#00&#00&#00&#00&#00 &#00&#00&#00ويجمعُ شملهمُ المغنمُ

    ولولا المكاسبُ ألفيتَهمْ&#00&#00 &#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00&#00على الحزب كيدهمُ أبرموا

    سوى نخبةٍ من رفاقِ الطريقْ&#00&#00&#00 &#00&#00&#00يضيق بحجمهمُ المعصمُ

    قلت يا أبا عمار لا نتحدث عن المكاسب بل عن الموت الذي زرعوه في البلد وأعادوا تاريخ الخوف إلى بلد كنا معاً نفرح أننا تجاوزناه.

    وزرت حلب الشهباء أسأل عن قبر الشاعر عمر أبوريشة فسمعته من القبر يقول: &#00

    لا يلامُ الذئبُ في عدوانه&#00&#00&#00&#00&#00 إنْ يكُ الراعي عدوَ الغنمِ

    وفي دمشق بحثت عن قبر نزار قباني لعلّي أسمع رأيه في الذين هدموا كل الجمال الذي غناه شعراً في حياته فقال من القبر هذه ليست دمشق ولا سورية التي أعرفها يا أنتم .. لا أريد محادثتكم أنتم مجانين ولا تنتسبون إلى سورية إبحثوا عن جينات حكامكم ومن يقلدهم في الوحشية وسترون العجب&#00 !! &#00&#00&#00&#00&#00

    23/3/2013
     

مشاركة هذه الصفحة