2riadh

Excellent

كيف علمت الجن بان الذي جاء على رسولنا الخاتم هوكتاب وقران
في قوله تعالى
وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ
(يَسْتَمِعُونَ) الْقُرْآنَ فَلَمَّا حَضَرُوهُ قَالُوا
أَنْصِتُوا فَلَمَّا قُضِيَ وَلَّوْا إِلَى قَوْمِهِمْ مُنْذِرِينَ قَالُوا
يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا
(أُنْزِلَ) مِنْ بَعْدِ مُوسَى مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ يَهْدِي
إِلَى الْحَقِّ وَإِلَى طَرِيقٍ مُسْتَقِيمٍ يَا قَوْمَنَا أَجِيبُوا دَاعِيَ اللهِ
وَآمِنُوا بِهِ يَغْفِرْ لَكُمْ مِنْ ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ وَمَنْ لَا يُجِبْ دَاعِيَ اللهِ فَلَيْسَ
بِمُعْجِزٍ فِي الْأَرْضِ وَلَيْسَ لَهُ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءُ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ
(سورة الأَحقاف )

سورة الاحقاف مكيه واغلب العبارات التي تحدث بها الجن
عرفوها من سورة الاسراء وهي مكيه ايضا

قوله تعالى
وَبِالْحَقِّ أَنْزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا مُبَشِّرًا وَنَذِيرًا وَقُرْآنًا فَرَقْنَاهُ
لِتَقْرَأَهُ عَلَى النَّاسِ عَلَى مُكْثٍ وَنَزَّلْنَاهُ تَنْزِيلًا
(سورة الإسراء)

وبالحق انزلناه اي من اللوح المحفوظ ككتاب وبالحق نزل كقران مفرق على شكل
ايات ليكتمل طيلة ثلاثة وعشرون سنة في تنزيله وفي سورة الاحقاف الجن ذكروا الحالين
الذي بيناه في سورة الاسراء ككتاب من اللوح المحفوظ بمدلول كلمة
انزل (سياق ماض ) اي في اللوح المحفوظ جاءت من بعد التوراة اما القران جاءت بسياق
الحاضر لما نزل القران خلال 23 سنة على الرسول ومنها وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ
(يَسْتَمِعُونَ) الْقُرْآنَ اي نزل من بعد موسى كقران وليس كتاب انتبهوا ان القران
لم يكتمل بعد ويصبح ككتاب خلال استماع الجن
فالجن استمعوا للقران سياق حاضر اي قران نزل من بعد موسى
لرسولنا الخاتم والقران هنا لم يكتمل ككتاب وبسياق الحاضر= وبالحق نزل=وَإِذْ صَرَفْنَا إِلَيْكَ نَفَرًا مِنَ الْجِنِّ (يَسْتَمِعُونَ) الْقُرْآنَ
وبقولهم الاخر قالوا كتاب جاءت بسياق الماضي (انزل) من
بعد موسى أي من اللوح المحفوظ مكتمل= (وبالحق انزلناه) وبما علم به الجن من
سورة الاسراء بخصوص هذا الحال
وامر اخر ذكر التوراة انزل من بعد موسى مع العلم ان الانجيل جاءت بعد التوراة فلماذا لم يذكر الانجيل؟؟؟
الكتاب الرئيسى هو التوراة والانجيل لم ياتي ككتاب مستقل عن التوراة بل مكمل له فاساس التشريع
ككتاب هو التوراة وتوكدها الاية بقوله تعالى

وَكَيْفَ يُحَكِّمُونَكَ وَعِنْدَهُمُ التَّوْرَاةُ فِيهَا حُكْمُ اللهِ ثُمَّ يَتَوَلَّوْنَ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ وَمَا أُولَئِكَ بِالْمُؤْمِنِينَ
(سورة المائدة 43) اشارة الى التوراة

وسياق الايه ادناه ان الانجيل مصدق لما جاء في التوراة ومكمل لها
وبقوله تعالى
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ
وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَد
(سورة الصف)

اي قد بشرت بالرسول الخاتم ، وأنا مصداق ما أخبرت عنه ، وأنا مبشر بمن بعدي ،
وهو الرسول النبي الامي العربي
واساس الكتاب هو التوراة وليس الانجيل والذي جاء من بعده القران الكريم مفرق
واكتماله كتابا طيلة فترة الرسالة 23 سنة
والحمد لله رب العالمين
التفسير لغويا سنة رسولنا الخاتم اللسان العربي المبين
 


المواضيع المشابهة

2riadh

Excellent

في الاية وعند منطقة الاعراف من بعد تسوية الحساب في الاخرة مابين الجنة والنار
جاء في قوله تعالى

يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انْظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِنْ نُورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءَكُمْ
فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُمْ بِسُورٍ لَهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِنْ قِبَلِهِ الْعَذَابُ
يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنْتُمْ أَنْفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ
حَتَّى جَاءَ أَمْرُ اللهِ وَغَرَّكُمْ بِاللهِ الْغَرُورُ فَالْيَوْمَ لَا يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلَا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا
مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلَاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ
(سورة الحديد 13 - 15)

سؤال يطرح نفسه لماذا طلب فقط المنافقون والمنافقات
من المؤمنون بقولهم ان انضرونا نقتبس من نوركم ولم يطلب هذا الحال المجرمون ولا الكفار
فقط حصرا بالمنافقون والمنافقات

الجواب
عند منطقة الاعراف اصحاب الجنة واصحاب النار
والازواج الثلاثة لاصحاب اهل الجنة والقريبون من الجنة هم الى جهة اليمين بترتيب
كالاتي السابقون السابقون ثم ياتي بعدهم اصحاب الميمنه واخرهم العامه من اصحاب اليمين
واصحاب النار اي اصحاب الشمال القريبون جهة اليسار من النار المجرمون
والكافرون ثم يليهم المنافقون والمنافقات والعامه
لاحضوا اطراف اصحاب الجنة واصحاب النار ونقطة التقاءهم ما بين
اصحاب اليمين من اهل الجنة مجاورين لاصحاب النار من المنافقين والمافقات
فكان من المنطقي ان يطاب المنافقون والمنافقات هذا الطلب
لانهم بتماس معهم قبل ما يضرب بينهم السور
وليس المجرمون والكافرون لانهم اقرب الى ابواب جهنم وبعيدين عنهم
كما انه من بعد فرض السور الذين شملتهم الشفاعه من اصحاب النار كما بينتها سابقا يدخلون
من السور الذي له باب ويكونوا بدرجة اصحاب اليمين من اهل الحنة
مثل الطالب الذي ينجح في الكليه بقرار خمسة درجات تكون درجة نجاحه المقبول
اسوة بالناجحين بدرجة مقبول
والحمد لله رب العالمين
 


أعلى