المسىء للنبى يشهر اسلامه ويبكى

الموضوع في 'أخر أخبار مصر' بواسطة مصر اليوم, بتاريخ ‏21 ابريل 2013.

  1. مصر اليوم

    مصر اليوم مراسل صقور الأبداع من مصر

    x
    هو ارنود فاندور الذى كان ينتمي للحزب الذي أسهم في إنتاج الفيلم المسيء لرسول الله صلى الله عليه وسلم.

    بكاء فاندور اشتد أثناء وقوفه أمام قبر الرسول صلى الله عليه وسلم؛ حيث جال بخاطره حجم الخطأ الكبير الذى وقع فيه قبل أن يشرح الله صدره للإسلام.

    يقول ان سبب اسلامه بحثه فى الدين الاسلامى بعد تعجبه الشديد من اعتزاز المسلم بدينه

    ويحفل جدول فاندور بالعديد من البرامج منها زيارة إمام مسجد قباء الشيخ صالح بن عواد المغامسي، ومن ثم الانتقال إلى مكة المكرمة لأداء مناسك العمرة، وذلك قبل أن يتوجه إلى الرياض للالتقاء بعدد من المسئولين قبل مغادرته إلى هولندا موطنه ومكان اسلامه

    حقا
    والجدير بالذكر بأن الفيلم الذي صور حياة الرسول صلى الله عليه وسلم اثار جدلاً واسعاً في العالم الاسلامي حيث انه جسد شكل الرسول صلى الله عليه وسلم ,و هذا مخالف لتعاليم الدين الاسلامي الحنيف

    [​IMG]

    قلوب العباد بين أصبعين من اصابع الرحمن يقلبها حيث يشاء..يصبح الرجل مؤمنا ويمسي كافرا ويصبح كافرا ويمسي مؤمنا.
     
  2. cooil

    cooil New Member

    رد: المسىء للنبى يشهر اسلامه ويبكى

    الله يهدي لمن يشاء


    مشكور على الخبر
     

مشاركة هذه الصفحة