انفجار مفخخة في مدينة الصدر يوقع 24 شخصاً بين قتيل وجريح

الموضوع في 'أخر أخبار العراق' بواسطة العراق اليوم, بتاريخ ‏16 مايو 2013.

  1. العراق اليوم

    العراق اليوم مراسل صقور الأبداع من العراق

    x
    أفاد مصدر في وزارة الداخلية، اليوم الخميس، بأن حصيلة تفجير السيارة المفخخة بالقرب من سوق شعبية بمدينة الصدر، شرقي بغداد، ارتفعت إلى 24 قتيلا وجريحا.
    [​IMG]
    وقال المصدر ، إن “حصيلة انفجار السيارة المفخخة، صباح اليوم، بالقرب من سوق مريدي الشعبية في مدينة الصدر، شرقي بغداد ارتفعت إلى أربعة قتلى و20 مصابا”، مرجحا ارتفاع الحصيلة بسبب “خطورة إصابات بعض الجرحى”.

    واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “الجرحى يتلقون العلاج حاليا في مستشفى الامام علي، فيما لا زالت القوات الامنية تفرض طوقا أمنية على المنطقة تحسبا لوقوع تفجيرات مماثلة”.

    وكان مصدر في وزارة الداخلية قال في حديث إلى (المدى برس)، في وقت سابق من اليوم إن “سيارة مفخخة كانت مركونة على جانب الطريق، انفجرت بالقرب من سوق مريدي الشعبية في مدينة الصدر، شرقي بغداد، مما اسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 11 آخرين بجروح متفاوتة”، مرجحا “ارتفاع حصيلة الضحايا بسبب شدة التفجير”.

    ويأتي تفجير مدينة الصدر، بعد أقل من 24 ساعة من سلسلة تفجيرات بسيارات مفخخة ضربت مناطق متفرقة من العاصمة العراقية بغداد، أمس الاربعاء، إذ قتل وأصيب ما لا يقل عن 137 شخصا بتفجير عشر سيارات مفخخة ضربت مناطق الزعفرانية والكاظمية وبغداد الجديدة ومدينة الصدر ومنطقة المشتل وسوق أم المعالف والحسينية.

    يذكر ان معدلات العنف في بغداد شهدت منذ، مطلع شباط 2013، تصاعدا مطردا وذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق في الثاني من أيار أن شهر نيسان 2013 كان الأكثر دموية منذ شهر حزيران 2008، وأكدت أن ما لا يقل عن 2345 عراقيا سقطوا بين قتيل وجريح في أعمال عنف طالت مناطق متفرقة من البلاد، لافتة إلى أن محافظة بغداد كانت المحافظة الأكثر تضررا إذ بلغ مجموع الضحايا من المدنيين 697 شخصا (211 قتيلا 486 جريحا)، تلتها محافظات ديالى وصلاح الدين وكركوك ونينوى والأنبار”، مشيرة إلى أنها اعتمدت على التحريات المباشرة بالإضافة إلى مصادر ثانوية موثوقة في تحديد الخسائر بين صفوف المدنيين”.

     

مشاركة هذه الصفحة