الانبار تحمل المالكي والدليمي مسؤولية انهيار الامن في مدن المحافظة

الموضوع في 'أخر أخبار العراق' بواسطة العراق اليوم, بتاريخ ‏18 مايو 2013.

  1. العراق اليوم

    العراق اليوم مراسل صقور الأبداع من العراق

    x
    [​IMG]
    نبار/البغدادية نيوز/ حمل عضو مجلس محافظة الانبار مزهر الملا،السبت، رئيس الوزراء نوري المالكي ووزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي مسؤولية التدهور الامني الخطير الذي تشهده المحافظة داعيا الحكومة الاتحادية الى معالجة الوضع الامني المرتبك في المحافظة بالسرعة الممكنة “.

    وقال الملا في تصريح لـ/البغدادية نيوز/ ان” مجلس محافظة الانبار يحمل رئيس الوزراء نوري المالكي بأعتباره القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي مسؤولية انهيار الامن في المحافظة واصفا الجيش العراقي بالضعيف وغير قادرة على حماية نفسه قبل حماية المواطن “.

    واضاف ان” الحكومة الاتحادية مطالبة بحماية المواطنين من التنظيمات الخارج عن القانون والتي اصبحت تقوم باعمال عنف واستهداف القوات الامنية بشكل مستمر دون وجود اي خطط امنية تحد من حركة هذه المجاميع التي باتت تهدد ليس المواطن فحسب انما القوات الامنية “.

    واشار الى ان” قوات الجيش وصنوف الاجهزة الامنية الاخرى المتمركزة في عموم مدن الانبار مازال عملها ضعيف وفي حال بقاءها على هذه الوتيرة فعليها الانسحاب وتسليم مهام كل منطقة الى شيوخ ووجهاء المحافظة لحين تشكيل قوات امنية قوية قادرة على مسك الملف الامني في الانبار”. انتهى / 10أ

     

مشاركة هذه الصفحة